فضائية DMC تجمع مراسلي الجزيرة المستقيلين لتأكيد نظرية "المؤامرة"

فضيحة في قناة السيسي.. "ميدو" يمدح قطر ويخدع مقدّم البرنامج!

date 2017/08/05 views 10084 comments 3
author-picture

icon-writer يوسف الحاج

فاجأ الكابتن أحمد حسام الشهير بـ"ميدو" مذيع قناة (دي أم سي) التابعة للمخابرات المصرية والمؤيدة للسيسي، حين أجاب عن سؤال يتعلق بالقطريين، قائلا إنهم شعب طيب وبلد كريم، ما دفع بالمذيع أسامة كمال الشهير بقربه من النظام لقطع المكالمة فورا وشكر ميدو على التدخل الذي جاء على عكس هوى البرنامج وأصحابه!

وكانت قناة (دي أم سي) قد خصّصت حلقة نقاشية الجمعة عن قناة الجزيرة واستضاف عددا من مذيعيها السابقين على غرار سمير عمر الذي كان مراسلا لها من القاهرة وعمرو عبد الحميد الذي كان مراسلا لها من موسكو، وفي هذا الصدد، جاء تدخلهما متوافقا مع خط الحلقة وورقة طريقها، حيث وصف سمير عمر الجزيرة بـ"المتآمرة على المصريين" بل وكفر بثورة 25 يناير 2011 التي كان ينقل أحداثها بكل حماسة قائلا إنه "لم يفهم وقتها أبعاد المؤامرة"، قبل أن ينضم له عمرو عبد الحميد الذي لعبت الجزيرة دورا مهما في بروز اسمه وتحوّله إلى إعلامي معروف، حيث اتهم القناة القطرية بمحاولة تدمير مصر والأمة العربية وهي كلها اتهامات لم يقدم بشأنها لا سمير عمر ولا عمرو عبد الحميد أيّ دليل بل قاما كلاهما بالدعوة إلى تأسيس قناة مصرية قوية يكون هدفها الدفاع عن مصر والهجوم على قطر!!

الوحيد الذي خرج عن قاعدة "الحوار المخابراتي" كان الإعلامي المصري المعروف كارم محمود والذي على الرغم من استقالته من قناة "الجزيرة مباشر مصر" إلا أنه بقي محافظا على تماسكه المهني حيث قال إن "المصريين والعرب عموما توجهوا إلى الجزيرة لأنها تفتح أبوابها لكل الآراء على عكس الإعلام المصري المنغلق حاليا والذي لا يقوم سوى بالترويج للنظام ووجهة نظره"، رأي أصاب مذيع البرنامج بصدمة قبل أن يزيده تدخل الكابتن "ميدو" عصبية خصوصا أن هذا الأخير شكر القطريين واعتبرهم "شعبا طيبا" فانتهت الحلقة التي كان يراد لها الهجوم على الجزيرة بإخفاق شديد يضاف إلى سلسلة إخفاقات الإعلام المصري ومن خلفه نظام عبد الفتاح السيسي.

  • print