يضم 12 أغنية بطبوع موسيقية مختلفة

"ميلومانيا" أول ألبوم لمزيان أميش وأمين شيبان

date 2017/08/06 views 2087 comments 1
author-picture

icon-writer ق.ث

أصدر مؤخرا الثنائي مزيان أميش وأمين شيبان أول ألبوم لهما تحت عنوان "ميلومانيا" يضم 12 أغنية تجمع بين طبوع موسيقية مختلفة متنوعة الإيقاعات، هي بمثابة انفتاح متناسق على العالم الخارجي.

وعبر نحو ساعة من الزمن، يشد الألبوم الصادر عن دار الإنتاج الموسيقي "أسطوانة"، المستمعين إلى الانفتاح على العالم، من خلال أداء موسيقي متنوع وثري لأغان في طبوع موسيقية مختلفة كالعلاوي والجاز، مرورا بالفلامنكو والراي والريغي، حيث تقدم هذه الأغاني ذات المواضيع المختلفة فرصة للاستمتاع بـ"موسيقى العالم" (وورلد ميوزك).. وهو أسلوب اختاره الفنانان بعناية لعيش شغفهما ورغبتهما في مخاطبة هذا العالم.

هي عناوين تقدم نغمات في تقاطع موسيقي ثري، على غرار "يا با" ذات الألحان الإفريقية و"Love life"، التي تجمع بين ال"آر آن بي" والراي، بالإضافة إلى "Solitaire du jeu" وهي أغنية راي يميزها العزف على آلة "الترومبيت" لمسعود بلمو.

في "غرام الليل" مثلا يقدم مزيان أميش وأمين شيبان جولة افتتاحية تصب في الدعوة إلى الانفتاح على الآخر من خلال مزج ذكي بين طبوع موسيقية شرقية وأخرى غربية.

وأما "مقدمة المنسي" و"المنسي" المزينين بموسيقى الساكسوفون في ريتم الطابع القبائلي والشاوي فهما بمثابة تحية لفاقدي البصر، في حين إن "Guellal vibration" (قلال فيبراسيون) تتطرق إلى قصة فتاة محبة للفنانين والفنتازيا. كما أعاد الفنانان أغنية "تفضلي يا آنسة" للفنان القدير مصطفى زميرلي الذي سطع نجمه في السبعينيات من القرن الماضي وهذا عبر تقديمها في طبع الريغي.

ومن الأغاني التي يضمها الألبوم أيضا "الزين والتباتة" وهو بروالي مغربي ساحر وكذا "قوربي كرطون" التي قدماها لمحبي الفلامنكو وعاشقي أنغام الغيتار التي تذكر بالأندلس المعبق بروائح التراث المتوسطي في حين إن "أفوس"، وهو أخر عنوان بالألبوم، يتناول الرجوع إلى الأصول من خلال مواضيع الأرض والحصاد في طابع احتفائي من الفلكلور القبائلي.

وتأسس هذا الثنائي الفني في 2013 حيث يرافقهما في إبداعاتهما نحو عشرين موسيقيا محترفا بينهم أمينوس على الغيتار ومهدي جاما على الساكسوفون ونجيب قمورة على الباص ومختار شومان على الناي وقد تمكنا من إبراز موهبتهما الفنية.

  • print