رعيّة مالي يسلب تاجرًا 100 مليون لتأمين العودة إلى بلده!

date 2017/08/09 views 8926 comments 12
author-picture

icon-writer حورية. ب

في سابقة نادرة، اعترف رعية إفريقي من جنسية مالية، بحقيقة التهم الموجهة ضده، والمتمثلة في حيازة معدات تزوير الأوراق النقدية، ومحاولة النصب، والإقامة غير الشرعية في التراب الوطني، موضحا أنه دخل الجزائر بصفة شرعية، غير أنه بعد انتهاء مدة إقامته لم يستطع تأمين ثمن التأشيرة، فاقترح عليه أحد الرعايا الأفارقة النصب على صاحب محل تجاري بالشراقة، للتمكن من العودة إلى بلده، حيث أوهمه بحيازته جهاز يضاعف الأوراق النقدية، فطلب منه مبلغ 100 مليون سنتيم، وبعد أسبوع سوف يسلمه 200 مليون سنتيم، فصدقه الضحية بعد أن وثق فيه، كونه متعود على رؤيته في المنطقة التي يعمل فيها بنّاء في ورشة.

وبعد أن تسلم المتهم المبلغ من الضحية، اختفى عن الأنظار، قبل أن يتصل به بعد أسبوعين، ويسلمه جزءا من المبلغ المتفق عليه، ولفطنة التاجر فقد أبلغ الشرطة مُسبقا، حيث أوقفته متلبسا بتسليم مبلغ 200 مليون من فئة 1000 دج و2000 دج  مزورة.

وبعد التماس ممثل الحق العام عقوبة الحبس عامين نافذين وغرامة بقيمة 100 ألف دج، أدين الرعية الإفريقي بنفس العقوبة، مع إيداعه الحبس وإلزامه إرجاع المبلغ المختلس للتاجر.

  • print