عائلات ترفض أغاني الراي وأخرى تفضل المديح الديني

"الديسك جوكي" يضيف خدمة البخارة والطار والقرقابو لزيادة المتعة في الأعراس

date 2017/08/10 views 2956 comments 0
author-picture

icon-writer زهيرة مجراب

تلعب الموسيقى والغناء دورا هاما في العرس، فهما اللذان يضفيان جوا من المرح والفرفشة، لذا تحرص العائلات على اختيار "ديسك جوكي" مناسب يتلاءم مع ذوق أصحاب العرس والحضور، فبين الأغاني العادية والمدائح الدينية، تسعى العائلات جاهدة للعثور على كل جديد يبهر الحضور ويجعل الحفل ذكرى لا تنسى.

باتت إعلانات ممتهني تنشيط الأعراس أو ما يعرف بـ"الديسك جوكي" منتشرة على جلّ مواقع الأعراس والأفراح فمنهم من يعمل رفقة مصورين ومنهم من يعمل مع "ماشطات" أو منفردين، وإعلاناتهم باتت منتشرة في جميع المواقع والصفحات، وما يمكن ملاحظته هو إقبال النساء على ممارسة هذه المهنة أكثر من الرجال مع أنها قبل سنوات كانت حكرا على هذا الاخير، لكن انتشار الوعي لدى العائلات ورفضهن دخول الأجانب على نسائهن دفعهم للاستعانة بالسيدات ليمتلكن بعدها خبرة ودراية وتحكما أكثر من الرجال ويتفوقن عليهم.

ولأن "الديسك جوكي" سواء الإسلامي أو العادي أمر ضروري في الأعراس ولا يمكن الاستغناء عنه، تخضع أسعاره لقانون العرض والطلب، ففي فصل الصيف موسم الأعراس يرتفع، ثم يعاود الانخفاض شتاء، وتتراوح هذه الأيام ما بين 13000 و18000 دج حسب نوعية الخدمات المقدمة.

تعتبر صاحبة "ديسك جوكي" من باش جراح أنّ الأهم في العرس هو "الديسك جوكي"، فكل شيء سينسى، ووحدها اللحظات المميزة التي يصنعها هي التي تظل راسخة في الأذهان، وفي أشرطة الفيديو المأخوذة عن العرس، لتضيف "نحن نضع الأغاني حسب الزي الذي ترتديه العروس سواء عاصمي أو مغربي او غربي او غيرها. ونعتمد على بعض الآلات كـ"الطار" في العاصمي، "القرقابو" و"الطار" و"البخارة" في الغناء المغربي، "البندير" في القبائلي، وهي الأجواء التي تزيد من حماسة الفتيات والمدعوات وتشجعهن على الرقص والتجاوب".

وأضافت "نقدم أيضا خدمة "الديسك جوكي" الديني وفيه أحدث المدائح الدينية ويرافقه البندير"، لتردف "غالبية العائلات لا تحبذ الراي، لذا نضع أغنية واحدة أو اثنتين فقط".

وتقدم بعض قاعات الأفراح خدمة "الديسك جوكي" إضافة لكراء القاعة ويكون الثمن أقل مقارنة بجلب "ديسك جوكي" آخر، حيث تحتسبه بعض القاعات بمليون سنتيم وتختار الأغاني طبعا حسب ملابس العروس، فيما تمنع قاعات أخرى "الديسك جوكي" الغنائي وتكتفي فقط بالسماح بالمدائح الدينية.

  • print