في آخر عدد للسان حال المؤسسة العسكرية

الجيش يراهن على اكتساب مقومات القوة وتمتين دعائم القدرة العسكرية

date 2017/08/11 views 4774 comments 26
author-picture

icon-writer نوارة باشوش

صحافية بجريدة الشروق اليومي مختصة بالشؤون الوطنية والأمنية

شددت قيادة الجيش الوطني الشعبي، الجمعة، على ضرورة تحسين مستوى التكوين والتحضير القتالي، في سبيل اكتساب مقومات القوة، وأكدت أنها قادرة على تمتين دعائم القدرة العسكرية، من خلال التدريب والتحضير القتالي في المناورات العسكرية التي يقوم بها بصفة دورية.

وورد في افتتاحية مجلة "الجيش" لسان حال المؤسسة العسكرية، في عددها الأخير أن "الإنجازات الراقية المحققة في مجال التدريب والتحضير القتالي جاءت لتمتين دعائم قدراتنا العسكري، ومن ثم استنهاض أداتها الرادعة، وهي خطوات مديدة وعملاقة قطعها الجيش الوطني الشعبي في سبيل اكتساب القوة".

وأوضحت الافتتاحية أن الجيش "يؤدي مهامه النبيلة في الحفاظ على سلامة ترابنا وضمان الأمن والاستقرار ضمن مسعى يؤكد حرص القيادة العليا مدعومة بتوجيهات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، على بناء قوات مسلحة قوية".

الفريق قايد صالح كان بدوره قد أكد "أن العمل المهني المسؤول المتصف  بالاحترافية والجدية هو السلوك العملي الأمثل  الذي تحرص القيادة العليا  للجيش الوطني الشعبي"، ودعا الجميع  إلى التحلي بروح المسؤولية العالية والتمسك بروح المسؤولية التي يتعين أن يحرص الجميع، كل في مجال عمله ونطاق صلاحياته، على أن يجعل منها مبدأ منهجيا  نبيلا يستحق التوقير والتبجيل ويستوجب التطبيق الكامل والوافي،  لن يتحقق ذلك ـ يضيف ـ إلا إذا نظر الفرد إلى تحمل المسؤولية  على أنها وسيلة من وسائل تمكين الفرد العسكري، مهما كانت وظيفته ورتبته  وفئته، من المساهمة في بناء قدرات جيشه وتمكينه من أن يكون جاهزا دوما للتصدي لأي طارئ.

وفي سياق متصل، تضمن العدد الأخير من مجلة "الجيش" لشهر أوت الجاري  عدة روبورتاجات، خاصة بمختلف قوات الجيش، كما تطرقت إلى تقرير مفصل حول الزيارة الأخيرة لـلفريق قايد صالح إلى الناحية العسكرية الرابعة، إضافة إلى نشاطات الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني، والزيارات الأخيرة للوفود الأجنبية للجزائر في إطار التعاون الأمني بين البلدان.

  • print