السلطات ترفض "حمايته" والمواطنون يُباركون

إلغاء مهرجان "عبدة الشيطان" لأسباب أمنية ببجاية!

date 2017/08/11 views 33764 comments 56
author-picture

icon-writer ن. أوهاب

قرر منظمو الطبعة الثالثة من "مهرجان الألوان" المزمع تنظيمه اليوم بشاطئ "تالا ييلاف" بالساحل الغربي ببجاية إلغاء التظاهرة بسبب رفض السلطات – حسبهم - تسخير مخطط أمني رسمي لتوفير الحماية للمشاركين فيه، والمقدر عددهم بنحو 3 ألاف مشارك من مختلف ولايات الوطن.

وحسب الصفحة الرسمية للمهرجان، على "الفايسبوك"، فإنه ولأسباب أمنية دون غيرها تقرر إلغاء الطبعة الثالثة من مهرجان الألوان، المبرمجة على مستوى ميناء الصيد والترفيه "تالا ييلاف"، وهو القرار الذي تلقاه المنظمون أمسية الخميس فقط ،مضيفين أن المسالة الأمنية هي من صلاحيات الدولة حصريا، وأنهم قاموا في الوقت ذاته بكل المحاولات للإبقاء على التظاهرة لكن وأمام غياب البديل تقرر إلغاؤها، مقدمين اعتذاراتهم للمشاركين في التظاهرة، مشيرين أن الحماية الأمنية أقل ما يمكن توفيره للمشاركين حسبهم من شباب ونساء أرباب عائلات وغيرهم. قرار الإلغاء الذي شهد ترحابا من قبل بعض الأطراف المستهجنة لمثل هذه التظاهرات، البعيدة عن قيم المجتمع البجاوي حسبهم، عرف في الجانب الأخر سخطا كبيرا، معتبرين الأمر حدا من حرية تعبير الشباب الراغب في الترفيه عن نفسه خلال موسم الاصطياف، خاصة و أن البرنامج حسبهم كان جد ثري، حيث كان من المنتظر أن تنشطه أسماء فنية عدة على غرار "أمال زان"، " فرقة فريك لاند" وغيرها.

وجدير بالذكر أن مهرجان الألوان  ببجاية أو "عبد الشياطين" يعد من الطقوس الهندوسية، التي تم تبنيها منذ سنة 2015 ببجاية، أين نظمت الطبعة الأولى على مستوى الساحل الغربي، ليتم نقله العام المنصرم للساحل الشرقي بـ "تيشي" وبعدها "تالا ييلاف" هذا العام، حيث يجتمع الشباب بهذه الشواطئ للرقص على موسيقى صاخبة ويتقاذفون خلاله بالألوان المختلفة، وهو المهرجان الذي يحدث في كل طبعة لغطا كبيرا بالولاية، بين مؤيد ومعارض له، ففي الوقت الذي تعتبره بعض الأطراف وسيلة لترفيه الشباب يراه آخرون على انه يقدم إحدى صور المجون، التي لا تمت بأي صلة للمجتمع البجاوي والجزائري عموما، حيث انتشرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء لم يتم التأكد منها رسميا، حول رغبة بعض الأئمة والعقلاء بالدعوة لإلغاء هذا المهرجان، قبل أن تقرر السلطات رفض تسخير أي مخطط أمني للتظاهرة.

  • print