لمواجهة تداعيات الأزمة المالية وضخ المزيد من السيولة في السوق

بنك الجزائر يخفض الإحتياطات الإجبارية للبنوك إلى 4 بالمائة

date 2017/08/13 views 4044 comments 2
author-picture

icon-writer س. ع

أصدر بنك الجزائر تعليمة جديدة خفض بموجبها معدل الاحتياطات الإجبارية للبنوك من 8 بالمائة إلى 4 بالمائة لمواجهة تداعيات الأزمة المالية المتصاعدة منذ سنة 2014، وتأتي التعليمة 4-2017 الصادرة في 31 جويلية 2017 لتعدل وتتمم التعليمة 2-2014 الصادرة في 13 ماي 2014 المتعلقة بنظام الاحتياطات الإجبارية. وكان بنك الجزائر قد خفض في 15 ماي 2016 معدل هذه الاحتياطات لينتقل من 12 بالمائة إلى 8 بالمائة قصد السماح للبنوك بضخ قدر اكبر من السيولة في السوق.

 ويسمح هذا الإجراء الجديد بتعزيز قدرات البنوك على التمويل بما نسبته 4 بالمائة، كما يعيد الحيوية إلى السوق من خلال ضخ المزيد من السيولة التي بدأت في التراجع مع انهيار أسعار البترول سنة 2014.

يشار إلى أن فائض السيولة في الجزائر انتقل من 1612.4 مليار دينار عام 2006 إلى 2552.4 مليار دينار عام 2010 ثم 2939.4 مليار دينار عام 2012.

وانتقل مجموع القروض من 1904.1 مليار دينار عام 2006 إلى 3266.7 مليار دينار عام 2010 ثم 4296.4 مليار دينار عام 2012، في مقابل مجموع ودائع قفز من 3516.5 مليار دينار عام 2006 إلى 5819.1 مليار دينار عام 2010 و7235.8 مليار دينار عام 2012، حسب أرقام بنك الجزائر.

  • print