رفضت طلبات لجوئهم وبعضهم يقبع في السجون

ألمانيا تبرّر ترحيل جزائريين بتهمة "الإرهاب"!

date 2017/08/13 views 4821 comments 22
author-picture

icon-writer رابح.ع

دعا وزير داخلية مقاطعة بريمن الألمانية، أولريش ماورر، سلطات بلاده المركزية إلى ترحيل كل الأجانب الذين تلاحقهم تهم الإرهاب، وهي "التخريجة"، التي قد تلجأ إليها برلين لترحيل المئات من الجزائريين المقيمين بطريقة غير شرعية على أراضيها، ممن رفضت طلبات لجوئهم.

ويعتزم ماورر طرح مبادرة بهذا الخصوص، على مستوى وزراء داخلية الولايات لجعل ترحيل الخطيرين أمنيا من اختصاص السلطات الاتحادية، على حد ما ذكرته يومية "الشرق الأوسط" الصادرة بلندن، الأحد، موضحا أن النظام الحالي غير مجد أو غير فعال. 

وتصنف السلطات الألمانية حاليا نحو 700 شخص على أنهم خطرون أمنيا، ويشدد ماورر أنه يتعين على وزارة الخارجية ووزارة الداخلية الاتحادية تولي إجراءات ترحيل الخطيرين أمنيا، بمجرد أن تقضي المحكمة الإدارية المحلية بأن إجراءات ترحيلهم قانونية، مشيرا في هذا الصدد، إلى التجربة التي مرت بها ولاية بريمن في إجراءات ترحيل خطيرين أمنيا، والتي امتدت لشهور طويلة، وتتعلق الواقعة بجزائري، 36 عاما، وروسي 18 عاما، يقبعان في سجن الترحيلات منذ منتصف مارس الماضي.

وتحدث المسؤول الألماني عن مخاوف قال إنها تتعلق بالمفاوضات بين وزارة الخارجية الألمانية والدولة التي ستستعيد المرحلين، مثل الجزائر، لافتا إلى أن المحكمة الإدارية الاتحادية والمحكمة الدستورية العليا طلبتا في حالة الجزائري، الذي يقبع في سجن الترحيلات حاليا، إلزام السلطات الجزائرية بتعهدات لما أسمته حماية الجزائري المراد ترحيله.

  • print