الممثلة والمغنية فتيحة نسرين تعترف عبر "الشروق":

"نادمة على اختيار الفن.. وآسيا جبار أجمل ذكرى في حياتي"!

date 2017/08/13 views 2510 comments 1
author-picture

icon-writer يوسف. أ

صرحت الفنانة والممثلة فتيحة نسرين بأنها نادمة على دخول المجال الفني نظرا إلى التعفن الذي لحق به، مشيرة في الوقت ذاته إلى استمرار اعتمادها على الأعراس كدخل وحيد بالنسبة إليها فيما رفضت تصنيف أي فنانة كنجمة أولى في هذه الحفلات!

فتيحة نسرين وفي خرجتها التلفزيونية الأخيرة عبر برنامج "الناس والصيف" على شاشة "الشروق"، قالت إنها لم تشعر بشدة الندم لاختيارها الفن أكثر مما تشعر به في الوقت الحالي بالنظر إلى التهميش الذي تتعرض له، "فلولا الأعراس لكنت قد متّ جوعا" تقول الفنانة التي بدأت مسيرتها في أواخر عمر فضيلة الدزيرية، مبينة الفرق بين الأمس واليوم، "لم يعد هنالك تذوق محترم للفن ولا نصوص يتم اعتمادها بمقاييس مشددة وإنما مجرد تكرار للأغاني واستنساخ للكلمات بل واستعانة بالشارع لاختيار الممثلين والممثلات"!

وعن هذا الأمر، عبرت فتيحة نسرين عن صدمتها من الطريقة التي يتم اعتمادها لاختيار الممثلين في المسلسلات حاليا: "قدمت أزيد من 60 عملا ما بين فيلم ومسلسل، لكنني لم أكن أعرف أننا سنصل إلى وقت لا يتم فيه اعتماد المعايير الحقيقية للتمثيل على غرار الخبرة والموهبة والدراسة بل بات الشارع هو الخزان الأساسي للأعمال الدرامية والكوميدية الحالية". وقالت فتيحة التي قدمت في رمضان الفارط دورا في سيتكوم "أنا ومرتي" مع كمال بوعكاز وفريدة كريم، إنها لم تعد تنتظر شيئا من المخرجين والمنتجين فـ"اللعبة باتت مكشوفة وواضحة جدا وهو أن الاختيار يتم وفقا لكل المعايير ما عدا المعيار الفني"!

أما عن أجمل ذكرياتها الفنية فقالت إنها لا تزال تعتبر عملها في فيلم الكاتبة الراحلة آسيا جبار تحت عنوان "نساء الجزائر" بمثابة العمل الأقرب إلى قلبها وهي لا تزال حتى الآن تذكر الجملة التي رددتها على مسامعها الكاتبة الراحلة حين قالت لها: "يستحيل أن أترك هذا الجمال العاصمي المتمثل في الفرقة الغنائية النسوية دون أن أقدمه للجزائريين وللعالم بأسره".

  • print