إقبال ضعيف والجمهور يلغي فيلم "الكنز"

الأزمة الاقتصادية في مصر تعصف بأفلام ليلة العيد

date 2017/09/02 views 2902 comments 0
  • الشناوي: الصيام ومباراة مصر - أوغندا سبب العزوف
author-picture

icon-writer وكالات

رغم طرح 6 أفلام جديدة بدور العرض السينمائية، خلال موسم عيد الأضحى، إلا أن حالة إقبال ضعيفة سيطرت على دور العرض فى ليلة العيد.

الأزمة الاقتصادية وارتفاع الأسعار، منذ تعويم الجنيه، ألقت بظلالها على دور العرض، وبعد أن كان التنزه في منطقة وسط البلد منذ ليلة العيد ودخول دور العرض السينمائية إحدى الظواهر المعروفة، غاب الجمهور عن أول ليلة عرض لعدد من الأفلام، بما فيها الأعمال الكبيرة منها التي حظيت بدعاية جيدة طوال الأسبوعين الماضيين، ومنها فيلما «الخلية» بطولة أحمد عز، و«الكنز» بطولة محمد سعد، ومحمد رمضان، وهند صبرى، وروبي، والذي تم إلغاء إحدى حفلاته لعدم وجود جمهور، واستبداله بحفل لفيلم «الخلية».

ضعف الدعاية لبعض الأفلام كان سببا آخر، حسب محمد حمدان، مدير إحدى «سينمات» وسط البلد، الذي أكد أن هناك أفلاما اعتمدت على إذاعة الأغاني الدعائية على القنوات الفضائية فقط، مثل «خير وبركة» بطولة علي ربيع، في حين طُرحت أفلام في دور العرض بشكل مفاجئ، مثل فيلم «أمان يا صاحبي»، الذي تمت إجازة عرضه من قبل الرقابة على المصنفات الفنية قبل أيام قليلة، ما عطل تنفيذ حملة دعائية كبيرة له.

وقال الناقد طارق الشناوي: «أحرص على حضور العروض الجماهيرية ليلة العيد لمعرفة انطباعات الجمهور الأولى، وحضرت حفلة 6 مساء، أمس الأول، واضطرت إدارة السينما لتغيير الفيلم المعروض لضعف الإقبال»، وأرجع السبب في ذلك إلى الصيام، وتزامن موعد الإفطار مع موعد الحفل. وأضاف أن مباراة مصر وأوغندا، التي خطفت الجمهور، أثرت بشكل كبير على الإقبال أيضا.

وعلى صعيد الإيرادات، حقق فيلم «الخلية» مليونا و102 ألف جنيه، تلاه فيلم «الكنز» بـ517 ألف جنيه، وفيلم «خير وبركة» 167 ألف جنيه، و«أمان يا صاحبي» 42 ألف جنيه، و«شنطة حمزة» 41 ألف جنيه، و«بث مباشر» 19 ألف جنيه، وأخيرًا «هروب مفاجئ» 18 ألف جنيه.

  • print