السوق الجزائرية تحت مجهر الأمريكيين

الجزائريون باعوا واشتروا 51 ألف سيارة فقط خلال 2017!

date 2017/09/03 views 10491 comments 3
  • تراجع المبيعات بـ40.8 بالمائة و36 ألف وحدة خلال 6 أشهر

icon-writer إيمان كيموش

صحافية في القسم الإقتصادي بجريدة االشروق

كشفت وكالة "فوكاس تو موف ألف 2 أم" الأمريكية لأبحاث أسواق السيارات، أن مبيعات السيارات في الجزائر تراجعت خلال الأشهر الستة الأولى للسنة الجارية، بسبب ما وصفته بالإصلاحات الاقتصادية بـ40.8 بالمائة، وأكدت أن الأرقام انهارت من 87 ألف و537 وحدة، إلى 51 ألف و827 خلال نفس الفترة، أي بما يقارب الـ36 ألف وحدة.

ووضعت الوكالة الأمريكية السوق الجزائرية للسيارات تحت مجهرها، كاشفة عن تراجع رهيب وحاد في مبيعات السيارات في الجزائر، التي قالت أنها احتلت المرتبة الـ14 عربيا، ويأتي ذلك وسط تأخر الإفراج عن رخص استيراد السيارات التي لا تزال عالقة على مستوى وزارة التجارة وعدم فصل الحكومة بشكل نهائي في الملف، حيث تمتص السيارات مبالغ طائلة من البنوك لتمويل استيرادها، في وقت لا تزال الخزينة العمومية تعاني جراء انخفاض أسعار النفط، ولا يزال الميزان التجاري يتخبط بسبب ارتفاع الواردات وانخفاض الصادرات.

وحسب التقرير الذي نشر عبر عدة مواقع عربية، الأحد، فإن مبيعات السيارات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، أو ما يعرف بمنطقة المينا، تراجعت بأكثر من 9.2 بالمائة خلال السداسي الأول من هذا العام، لتهبط إلى 1.7 مليون وحدة، مشيرة أن بعض دول شمال أفريقيا انخفضت مبيعاتها بشكل كبير، وتحديدا بنسبة 40 بالمائة على غرار الجزائر وذلك بسبب ما وصفته بالإصلاحات الاقتصادية، في حين أن دول أخرى ارتفعت مبيعاتها مثل المغرب وتونس.

وسجلت تونس معدل نمو 9.4 بالمائة خلال السداسي الأول للسنة الجارية، لتحتل المركز الثالث بمبيعات بلغت 33 ألف و486 وحدة، مقابل 30 ألف و599 وحدة، تلاها العراق بحوالي 7.7 بالمائة، لترتفع مبيعاتها من 17 ألف و417 وحدة، إلى 18 ألف و761 خلال الستة أشهر الماضية، كما ارتفعت مبيعات المغرب بنسبة أقل بلغت 1.1 بالمائة من 83 ألف و572 وحدة، إلى 84 ألف و456 خلال نفس الفترة.

وشهدت بقية دول المنطقة انخفاضات واضحة فى مبيعاتها خلال النصف الأول من هذا العام، وكانت أقلها هبوطا سلطنة عمان بحوالي 15.3 بالمائة، بعدد 67 ألف وحدة، تحتل بها المركز السابع، تليها السعودية بحوالي 16 بالمائة، من 362 ألف و440 وحدة، مقابل 304 ألف و143 خلال السداسي الماضي.

ورغم الأزمة التي تعيشها قطر، إلا أنها احتلت المركز الـ 11 بمبيعات أكثر من 30 ألف وحدة، بهبوط 21 ألف عن مبيعاتها خلال النصف الأول من عام 2016، التي بلغت أكثر من 38 ألف سيارة، تلتها الإمارات بانخفاض 24.9 بالمائة، من أكثر 166 ألف وحدة إلى 124 ألف و656 خلال نفس الأشهر.

  • print