ادعى أنه مليونير وصاحب مصنع ضخم للكاشير بالعاصمة

شاب يستولي على سيارة فتاة بعد أن وعدها بالزواج

date 2017/09/08 views 7184 comments 5
author-picture

icon-writer مريم.ز

تفصل محكمة الدار البيضاء بالعاصمة بحر الأسبوع المقبل، في ملف قضائي يخص شابا ثلاثينيا يدعى "ص،ي"، استعمل مواقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، لاصطياد فتيات دفعهن حلم الزواج إلى البحث عن "فارس أحلام" في الفضاء الأزرق والنصب عليهن، حيث تمكن المتهم السالف الذكر من الاحتيال على فتاة في العقد الثاني من العمر تعمل موظفة بمصلحة بيع التذاكر وسلبها سيارتها التي فاق ثمنها 230 مليون سنتيم.

الوقائع التي عالجتها محكمة الدار البيضاء مؤخرا، تعود إلى شكوى قيدتها الضحية ضد المتهم والتي كانت على علاقة غرامية به، بعد أن أوهمها بالزواج، واستطاع خلال فترة من تعرفهما عبر صفحات الفايسبوك أن يطور العلاقة من العالم الافتراضي إلى الواقع، من أجل النصب عليها كان قد ادعى أنه صاحب مصنع للحوم المصبرة ويملك مستوى معيشي جيد وأنه ينوي أن يوثق علاقتهما بالارتباط الشرعي، لتكتشف الضحية بعدها أنه متزوج وعامل بسيط في المصنع، وهدفه هو سلبها سيارتها، التي خطط جيد للاستحواذ عليها من خلال طلبه استعارتها، ليتصل بها في اليوم الموالي ويطلعها أنه تعرض لحادث مرور تسبب في خسائر جسيمة بها، وبعد مطالبتها له باسترجاعها بات يتحجج في كل مرة بوجودها عند الميكانيكي، وتضيف الضحية خلال تصريحاتها أثناء المحاكمة أنه كشف لها بعد فترة عن رغبته في شراء سيارتها، ليتهرب بعدها من تسديد المبلغ بعد موافقتها على البيع والتوقيع على الوثائق بالبلدية .

المتهم وخلال مثوله أمام المحكمة لمواجهة أقوال الضحية والرد على أسئلة القاضي، فند جميع التهم وأكد أنه لا يدين لها سوى بمبلغ صغير كان سيدفعه لها لاحقا بعد أن سلمها بقية الثمن، وأمام المعطيات المقدمة في الملف وتمسك الضحية بالمطالبة بحقوقها المدنية، التمس وكيل الجمهورية توقيع عقوبة عامين حبسا نافذا ضد المتهم.

  • print