المناضلون رفضوا اشتراكاتهم

تواتي يستقيل من "الأفانا" بسبب 400 دينار!

date 2017/09/10 views 15083 comments 9
author-picture

icon-writer محمد لهوازي

صحافي بموقع الشروق أونلاين ، متابع للشأن السياسي والوطني

أعلن رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية، موسى تواتي، الأحد استقالته رسميا من الحزب، احتجاجا على ما وصفه بـ"عدم احترام المناضلين القانون الأساسي ورفضهم دفع الإشتراكات".

وفي تصريح لموقع "كل شيء عن الجزائر"، قال موسى تواتي إن "مناضلي الحزب لا يحترمون قانونه الأساسي ولا يدفعون الاشتراكات" وعليه "لا أرى جدوى من مواصلة النضال في هذا الحزب".

وأضاف بقوله "النضال يكون من أجل قضية وليس من أجل مناصب عمل"، متهما مناضلي الأفانا بعدم الإجماع عن مواقف واضحة.

وكان رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية، موسى تواتي، قد أعلن خلال اجتماعه برؤساء مكاتبه الولائية بمقر الحزب بالعاصمة، مؤخرا عن نيته الاستقالة من رئاسة الأفانا خلال مؤتمر الحزب القادم، بسبب احتجاج ورفض مناضلي حزبه وعضو مكتبه الوطني دفع اشتراكاتهم السنوية، إضافة إلى انعدام النظام والانضباط داخل الحزب.

ولم يخف تواتي غضبه من احتجاج مناضليه على دفع اشتراكاتهم المقدرة بـ 400 دج سنويا ومحاولة عضو مكتب وطني خلق البلبلة لهذا السبب باعتبار تعليمة الحزب بخصوص الاشتراكات منافية لبنود القانون الأساسي خاصة أن تواتي طالب بدفع اشتراك خمس سنوات.

وخلال تدخلاتهم طرح رؤساء المكاتب الولائية "جملة من المشاكل التي يتخبط فيها الحزب وفي مقدمتها تلك المتعلقة بدفع الاشتراكات وانعدام التكوين السياسي واحترام هياكل الحزب وكذا عدم فتح المكاتب الولائية طوال السنة"، مشددين على "ضرورة إعادة هيكلة الحزب"، في حين طالب رئيس مكتب ولائي بتخفيض "اشتراك الترشح في القائمة الانتخابية إلى مليون سنتيم".

  • print