التماس سنة حبسًا في حقها بالعاصمة

خادمة تخون الأمانة وتسرق كلّ مجوهرات صاحبة البيت!

date 2017/09/13 views 2029 comments 1
author-picture

icon-writer مريم. ز

أوقفت مصالح الأمن منذ أسبوعين سيدة في منتصف العقد الرابع، وتمّ إيداعها رهن الحبس المؤقت بسجن النساء في الحراش بالعاصمة، بتهمة السرقة، وذلك على خلفية شكوى حرّرت ضدها لدى مصالح الأمن من قبل سيدة أخرى، تتهمها فيها بالاستيلاء على مصوغاتها من بينها ساعة ثمينة وخواتم ذهبية، أياما قلائل من مباشرتها العمل كمنظفة في ذات المنزل.

وتعود تفاصيل القضية حسب ما ورد في جلسة المحاكمة أمس بمحكمة الدار البيضاء شرق العاصمة، لتاريخ 27 أوت الفارط، بعد اكتشاف الضحية اختفاء مجوهراتها التي كانت داخل حقيبة بخزانتها، حيث وجهت أصابع الاتهام مباشرة لخادمتها، التي انطلقت في العمل لديها بتاريخ التاسع من نفس الشهر، كونها الوحيدة التي تقصد غرفتها لتنظيفها، إضافة إلى عدم ملاحظتها وجود كسر في الأقفال والأبواب، وهو ما يوضح أن الفاعل كان من داخل المنزل.

من جهتها المتهمة وخلال مثولها أمام القاضي، تمسكت بالإنكار، وأشارت على لسان دفاعها، إلى أن المنزل كان قبلة للعديد من الأشخاص المقربين من الضحية، ولم تكن الوحيدة التي تعلم بمكان وجود المسروقات. وقد التمس ممثل الحق العام عقوبة سنة حبسا نافذا و100الف دج غرامة مالية في انتظار النطق بالحكم.

  • print