قالت إنّ عملية التطهير الجارية روتينية

وزارة الصحة تنفي وجود أي فيروس بمصلحة الأطفال في مستشفى القطار

date 2017/09/13 views 1486 comments 0
author-picture

icon-writer كريمة خلاّص

صحافية بقسم المجتمع في جريدة الشروق اليومي

نفت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات وجود أي فيروس أدّى إلى غلق جناح الأطفال على مستوى مستشفى القطّار، وأكدت الوزارة أنّ عملية التطهير الجارية على مستوى الجناح هي عملية روتينية تندرج في سياق العمليات المبرمجة على مدار السنة لتفادي أي عدوى بالمصلحة.

وتفاجأ العديد من المواطنين بغلق أحد أجنحة المصلحة الذي يضم 12 سريرا، ما قلّص من طاقة استيعاب المصلحة إلا في الحالات المستعجلة.

"الشروق" تنقلت إلى المصلحة ووقفت على عملية التطهير الجارية منذ بداية الأسبوع، حيث حافظت المصلحة على إجراء الكشوفات والفحوصات العادية فيما غاب المرضى عن أسرّتهم.

وأكّدت فوغالي حسيان آمال، مديرة فرعية للنشاطات الصحية، أن غلق أحد أجنحة المستشفى الخاصة باستقبال الأطفال سببه القيام بعليات التطهير الروتينية من الفيروسات التي يسجلها المستشفى بصفة دورية عبر مختلف مصالحه وذلك تجنبا لأي عدوى قد تلحق بالمصالح لا سيما أنّ المستشفى متخصص في الأمراض المعدية. 

وأوضحت فوغالي حسيان أن الجناح سيعود إلى نشاطه العادي بداية من الأسبوع المقبل بعد انتهاء العمل بشكل تام على أن ينتقل العمل إلى الجناح المقابل بعد ذلك مباشرة.

وفنّدت المتحدثة أي رفض لاستقبال حالات بالمصلحة مركزة على ضمان حقوق المرضى في الاستشفاء بشكل عادي، لا سيما أن الفترة الحالية لا تعد فترة الذروة التي تفوق فيها الطلبات الأماكن المتاحة.

  • print