حسب لجنة الشؤون الخارجية للجمعية الوطنية الفرنسية

الجزائر ترفض افتتاح مركز ثقافي فرنسي بتيزي وزو لأسباب أمنية!

date 2017/09/13 views 8362 comments 31
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

كشفت لجنة الشؤون الخارجية بالجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) أن السلطات الجزائرية رفضت افتتاح مركز ثقافي فرنسي بمدينة تيزي وزو لأسباب قالت أنها أمنية.

 وحسب تقرير للجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الفرنسي خصص لدراسة اتفاقية التعاون القضائي في المجال الجنائي بين الجزائر وفرنسا، فإن فرنسا جعلت من تعليم اللغة الفرنسية والتعليم بها، في الجزائر في صلب عملها، من خلال تحسين التكوين الأولي والمتواصل لأساتذة اللغة الفرنسية في الثانوي والتعليم العالي، وتدعم التكوين المكثف للفرنسية عبر 35 جامعة جزائرية، و5 مراكز ثقافية فرنسية.

وأوضحت اللجنة أن لفرنسا شبكة ثقافية تعتمد عليها في تعاونها مع الجزائر من خلال 5 مراكز ثقافية فرنسية بكل من العاصمة وقسنطينة وعنابة ووهران وتلسمان، مشيرة إلى أن مشروع افتتاح مركز ثقافي بمدينة تيزي وزو تم رفضه من طرف الجزائريين لأسباب أمنية.

وتحدث التقرير عن اعتزام فرنسا افتتاح مدرستين ابتدائيتين جديدتين بالجزائر بكل من وهران وعنابة بناء على ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع اللجنة المشتركة العليا بين البلدين في أفريل 2016، لتضاف للمدرسة الابتدائية بالعاصمة التي يتمدرس بها نحو 500 تلميذ.

 

477 طلب مساعدة قضائية من 2010

وبخصوص المساعدة القضائية بين البلدين، ذكر التقرير ان باريس وجهت 477 طلب للتعاون (المساعدة) القضائية، منها 123 مازالت جارية و86 تم توجيه الاتهام بموجبها لأشخاص، وشكلت الطلبات المتعلقة بمكافحة الإرهاب 8 بالمائة وعمليات القتل العمدي ومحاولات القتل 25 بالمائة منها، في حين وجهت الجزائر 152 طلب لفرنسا منها 9 بالمائة لقضايا تتعلق بالإرهاب.

  • print