المراقبة التقنية أكدت ضرورة إخلائها بسبب خطر سقوطها

عائلات "ضحية" مشروع الطريق السيار بعين الترك تطالب بإنصافها

date 2017/09/14 views 2080 comments 0
author-picture

icon-writer أحسن حراش

طالبت عائلات تقطن بمحاذاة الطريق السيار على مستوى منطقة وادي الرخام ببلدية عين الترك شرق البويرة من السلطات الولائية التدخل قصد إنصافها وترحيلها إلى سكنات جديدة مع تعويضها ماديا جراء الأضرار التي لحقت بسكناتها بسبب أشغال الحفر الجارية بالمنطقة، حيث يتربص بهم خطر الموت حسب تقرير مصالح المراقبة التقنية التي أكدت على ضرورة إخلائها فورا.

العائلات القاطنة بالمنطقة المتضررة أكدت "للشروق" بأن عدة انزلاقات ترابية حصلت بالمنطقة جراء أشغال الحفر على مستوى الطريق السيار، وهو ما تسبب في تصدعات وتشققات خطيرة بسكناتها، ما حوّلها إلى مصدر خطر على حياتهم بتأكيد تقرير مصالح المراقبة التقنية للبنايات المعد شهر ديسمبر 2014، والذي ألح على ضرورة إخلاء تلك السكنات بسبب خطر سقوطها، لتباشر السلطات إبلاغ العائلات بضرورة الإخلاء الفوري لكن دون الاتفاق والوصول إلى حلّ يرضي قاطنيها حسب محدثينا، حيث تطالب الأخيرة بضرورة ترحيلها إلى سكنات جديدة إضافة إلى التعويض المادي عن الأضرار والقطع الأرضية التي يمتلكونها.

تلك المطالب حسب العائلات بقيت من دون تجسيد إلى غاية الساعة، حيث لا تزال مجرد وعود شفوية، لتجد تلك العائلات نفسها مضطرة إلى الاحتجاج وإجبار شركة الإنجاز على توقيف الأشغال عدة مرات وصل الأمر فيها إلى أروقة المحاكم، في انتظار سماع السلطات الولائية الجديدة كما قالوا لمعاناتهم وتحقيق مطلبهم عبر حلّ يرضي جميع الأطراف وتحقيقا للمصلحة العامة التي قالوا بأنهم لا يعارضونها بتاتا، لكن ليس على حساب حياتهم.

  • print