"حراك 15 سبتمبر"

آل الشيخ والشريم والعريفي يحذرون

date 2017/09/14 views 33780 comments 48
  • تزامناً مع حملة اعتقالات كبيرة
author-picture

icon-writer وائل نوري

صحافي بموقع الشروق أونلاين متابع للشؤون الدولية

حذر دعاة وشيوخ موالين للسلطات السعودية من الدعوات التي تحث السعوديين على التظاهر، يوم غد (الجمعة)، والتي أصبحت تعرف باسم "حراك 15 سبتمبر" وجرى تداولها بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعا معارضون سعوديون يعيشون في المنفى إلى خروج مظاهرات، يوم الجمعة، لتحفيز المعارضة للأسرة الحاكمة.

وتأتي هذه الدعوات بعد قيام السلطات السعودية بحملة اعتقالات طالت أسماء بارزة من شيوخ ودعاة وأكاديميين وإعلاميين ومن دون توجيه تهم رسمية لهم أو حتى الإعلان عن أماكن احتجازهم.

وتصاعدت حالة التفاعل مع دعوة الحراك بعد انتهاء موسم الحج على الشبكات الاجتماعية، ودشن مغردون عدة "هاشتاغات" تفاعلوا من خلالها مع دعوات الحراك بين مؤيد ومعارض.


"تحذيرات من خطورة الحراك"

وحذر المفتي العام للسعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ من خطورة دعوات "حراك 15 سبتمبر" التي يتداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر آل الشيخ، أن هذه الدعوات "ضد العقيدة والأخلاق"، وأضاف في مداخلة هاتفية مع برنامج تلفزيوني، أن المملكة "محسودة" من الأعداء الساعين لتهديد أمنها، لأنها تتمتع بـ"مجتمع يستظل بحكومة طيبة عادلة، تحكم بشريعة الله، وترعى بها مصالح أمنها واستقرارها".

تحذيرات مفتي المملكة تأتي في محاولة للتقليل من أهمية الحملة الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي التي تدعو للتظاهر في السعودية يوم غدٍ، دون أن تعلن جهة محددة مسؤولية الوقوف وراءها.

تغريدة

وانتقد نشطاء هجوم المفتي على الحراك السلمي. وقال الحساب الشهير "مجتهد"، إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، استنجد بآل الشيخ من أجل محاربة حراك 15 سبتمبر.

ولفت "مجتهد" إلى أن حديث مفتي المملكة جاء على فضائية "إم بي سي"، ولم يكن على أي وسيلة إعلام رسمية.

تغريدة

وانضم الداعية المقرب من السلطات السعودية محمد العريفي إلى المنددين بدعوات التظاهر. وقال في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع تويتر، إنه "مهما تنوعت ثقافات مجتمعنا وتفاوتت مفاهيمنا، إلا أننا يجب أن نتوحد على أهمية حفظ الأمن وتماسك الصف، وألا نستجيب لدعوات كهذه". 

تغريدة

وأثارت تغريدة العريفي ردوداً واسعة، إذ اعتبرها موالون للحكومة محاولة منه لإثبات ولائه، والخلاص بالتالي من الاعتقال المتوقع، وفقاً لموقع "عربي 21".

فيما انتقد ناشطون حديث العريفي عن "حراك 15 سبتمبر"، الذي انتقده غالبية الدعاة، فيما تجاهل الحديث عن رفاقه المعتقلين منذ أيام.

وقال ناشطون، إنه كان حري بالعريفي التضامن مع الدعاة المعتقلين، لا سيما أن جلهم يرفضون "حراك 15 سبتمبر"، ولا يعتبرون أنفسهم معارضين للحكومة.

تغريدة

تغريدة

تغريدة

تغريدة

وشارك الداعية السعودي وإمام الحرم المكي سعود الشريم، بحزمة تغريدات في الجدل المتصاعد في السعودية، حول حراك 15 سبتمبر.

الشيخ الشريم الذي اختفى عن الأنظار عاد ليغرد ضد الحراك، واصفاً إياه بـ"اللقيط"، وأن الداعين ينفخون في غير النار، حسب ما نقل موقع "هاف بوست عربي".

تغريدة

وقال الشريم في تغريدة أخرى: "المجتمع الواعي مهما تنوعت آراءُ بنيه فإنهم يتفقون جميعاً على أهمية أمنِه واستقراره، ويجعلون أمامهما سدّاً منيعاً ضد كل ما يَنقُبه أو يُصدّعُه".

تغريدة

والاحتجاجات محظورة في السعودية، وكذلك الأحزاب السياسية. ولا يسمح أيضاً بإنشاء نقابات، وتخضع الصحافة والإعلام للرقابة، وقد يؤدي انتقاد الأسرة الحاكمة إلى السجن.


السعودية تجند المواطنين للتبليغ عن "المخلين بالأمن"

حثت السعودية مواطنيها والمقيمين فيها على الإبلاغ عن أي أنشطة تحريضية على مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام تطبيق على الهواتف المحمولة وذلك في إطار حملة واضحة على معارضي الحكومة المحتملين، كما أورد موقع "يورونيوز عربي".

وقالت وزارة الداخلية في رسالة نشرتها وقت متأخر مساء الثلاثاء، على حساب تديره على تويتر: "عند ملاحظتك لأي حساب على الشبكات الاجتماعية ينشر أفكاراً إرهابية أو متطرفة يرجى التبليغ فوراً عبر تطبيق #كلنا_أمن". ونشرت صورة توضح خطوات الإبلاغ عما وصفتها "بالجرائم المعلوماتية".

تغريدة


جماعة الإخوان المسلمين تؤرق السعودية 

وتزامنت دعوات التظاهر في السعودية مع حملة اعتقالات شنتها السلطات السعودية هذا الأسبوع، وقال نشطاء إنها شملت 22 أشخاص على الأقل، من رجال الدين والمفكرين، من بينهم الشيخ سلمان العودة، بشبهة التعاطف مع قطر.

تغريدة

وحسب مصدر سعودي، لم يكشف هويته لوكالة رويترز للأنباء، فإن السلطات السعودية تتهم الموقوفين "بأنشطة تجسس والاتصال بكيانات خارجية منها جماعة الإخوان المسلمين"، التي تصنفها الرياض كجماعة إرهابية.

وتقض جماعة الإخوان المسلمين مضجع السعودية بشكل متزايد، خصوصاً بعد اندلاع الأزمة مع قطر التي لا تشاطر السعودية في موقفها من هذه الجماعة.


أنباء عن توقيف نساء

تداول ناشطون سعوديون عبر مواقع التواصل أنباء عن قيام السلطات السعودية باستدعاء الدكتورة نورة السعد، والأكاديمية رقية المحارب. وقال حساب "معتقلي الرأي": "تأكد لدينا اعتقال رقية المحارب ونورة السعد".

تغريدة

  • print