مسؤول كاميرا مراقبة يتورط في سرقة مركز للتسوق العائلي بالبليدة

date 2017/09/15 views 3392 comments 1
author-picture

icon-writer سفيان. ع

تورط مسؤول على كاميرا المراقبة المنصبة بمركز للتسوق العائلي يقع بحي 13 ماي في البليدة في عملية سرقة استهدفت عددا من الألبسة الرجالية من داخل المركز.

وبحسب جلسة المحاكمة التي دارت حيثياتهما أول أمس بمحكمة البليدة، فإن المتهم الرئيس الذي التحق بعمله كمسؤول عن الكاميرات منذ 10 أشهر، مستغلا منصبه حتى لا يكتشف أمر، انتهز خلو المكان رفقة ثلاثة عمال آخرين تزامنا وصلاة الجمعة للسطو على عدد من الألبسة بينها ملابس داخلية وقبعات وأحذية رياضية ومن ثم إخفاؤها بدراجة نارية من نوع "فيسبا" ملك لأحدهم، غير أن أحد أعوان الأمن تفطن إلى وجود حركة غير عادية واتصل بأحد التقنيين الذي أعاد تسجيل الكاميرات ساعة الحادثة، فتبين اكتشاف عملية السطو وضبط السلعة المسروقة.

من جهته، أودع مسير مركز التسوق شكوى لدى فرقة الدرك الوطني وتم تقديم المتورطين أمام العدالة، حيث أدينوا بالسجن 18 شهرا نافذة طبقا لإجراءات المثول الفوري.

  • print