طالبوا بفدية لإطلاق سراحه

تحرير عشريني تعرض للاختطاف والتعذيب بالبليدة

date 2017/09/15 views 2476 comments 4
author-picture

icon-writer حسناء. ب

تمكنت مصالح الدرك الوطني بالبليدة، من تحرير شاب في العشرينات من العمر، وقع في قبضة عصابة مجرمين، حيث اختفى هذا الأخير في ظروف غامضة ليتبين أنه تعرض لعملية اختطاف متبوع بالتعذيب والتهديد بالقتل.

القضية عالجتها فرقة الدرك الوطني ببن شعبان التابعة لبلدية بن خليل شمال شرقي البليدة، بعدما تلقت الفرقة بلاغا من والدة الضحية مفاده تعرض ابنها البالغ 22 سنة لعملية اختطاف من قبل مجموعة من المجرمين تجهل هوياتهم، وأفاد بيان لخلية الإعلام على مستوى المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالبليدة أنه بتاريخ 11 سبتمبر الجاري تقدمت سيدة إلى مقر فرقة الدرك الوطني ببن شعبان تبلغ عن اختفاء ابنها في ظروف غامضة، ليتبين أنه تعرض للاختطاف، حيث اتصلت به هاتفيا لما تأخر في العودة إلى المنزل، إلا أنها تفاجأت بشخص غريب يرد عليها ويبلغها أن ابنها مخطوف وطلب منها مبلغا ماليا مقابل إطلاق سراحه.

من جهتها، مصالح الدرك وفور تلقيها الخبر قامت بإعداد خطة من طرف المحققين وتشكيل دورية من طرف أفراد فرقة الدرك الوطني ببن شعبان، مدعمين بأفراد الفصيلة الرابعة للأمن والتدخل ببوفاريك، حيث تم تحديد مكان الالتقاء مع الخاطفين بالتنسيق مع أهل الضحية من أجل تسليمهم المبلغ المطلوب.

وتمركز أفراد الفرقة بأماكن غير مكشوفة للعيان وعند قدوم الخاطفين على متن سيارة سياحية واقترابهم من أخي الضحية قصد استلام المبلغ، تم القبض عليهم من طرف الدركيين، حيث تم استرجاع هاتف الضحية وحجز سيارة من نوع رونو كونغو، وتحرير الشاب المختطف، هذا الأخير كان محل ضرب وجرح من طرف الخاطفين وتم تهديده بالقتل، وحسب التحريات الأمنية، فإن المشتبه فيهم، عددهم خمسة تتراوح أعمارهم ما بين 23 و45 سنة مسبوقون قضائيا، وقد أودعوا رهن الحبس بأمر من وكيل الجمهورية لدى محكمة بوفاريك.

  • print