تراهن على المؤسسات الصغيرة لإنجاحه

اتفاقية بين اتصالات الجزائر و"هواوي" لضمان الإنترنت بتدفق عال جدا

date 2017/10/03 views 7380 comments 2
author-picture

icon-writer أحمد عليوة

رئيس القسم المحلي بجريدة الشروق

شدد المدير العام لاتصالات الجزائر، عادل خمان، على ضرورة تطوير وتحسين خدمات الإنترنت من خلال بذل المزيد من المجهودات، مع ضرورة إشراك المؤسسات المصغرة العاملة في القطاع بالشراكة مع المتعاملين الصينيين لتجسيد هذا المسعى.

وأوضح، خمان، خلال إشرافه، الثلاثاء، على حفل توقيع عقد شراكة بين اتصالات الجزائر والمتعامل الصيني هواوي وآخر بين الفدرالية الوطنية للمقاولين الشباب وهواوي والذي ينص على إنجاز مشروع  FTTX الذي يندرج في إطار عصرنة قطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية في الجزائر والذي يرمي إلى توصيل شبكة الألياف البصرية إلى غاية منزل المستخدم وتمكينه من الاستفادة من شبكة الإنترنت ذات التدفق العالي جدا.

وأوضح المتحدث أن تقنية الاف تي تي اكس المعتمدة في البلدان المتطورة سيتم تعميمها على كامل التراب الوطني وقبل ذلك سيتم عصرنة وتحديث التجهيزات وشبكة الانترنت بالتعاون مع المتعاملين الصينيين وعلى رأسهم هواوي وشركة زاد تي او التي تكفلت بتجسيد هذا المشروع في أوروبا مضيفا أن تطوير قطاع الاتصالات سيساهم في تطوير الاقتصاد الوطني.

من جهته، المدير العام لهواوي الجزائر السيد جاوجي، كشف عن الاستراتيجية التي اعتمدها المتعامل الصيني والتي ترتكز على ثلاث نقاط، وهي: تسريع تجسيد مشروع الاف تي تي تي اكس بالتعاون مع الشركاء الجزائريين ونقل المعرفة والتكنولوجيا، حيث تم تكوين 1500 مهندس وتقني عبر ثلاثة مراكز، بالإضافة إلى دعم التعاون المحلي من خلال 50 مؤسسة صغيرة جزائرية وتوسيعه لمؤسسات أخرى.

من جانبه، كشف المدير العام  لشركة "زاد تي او" الصينية، أن شركته التي تضم 1,5.مليون مشترك جزائري، ستمكن اتصالات الجزائر من الحصول على أكبر شبكة "اف تي تي اكس" في إفريقيا مع نهاية السنة، ولتجسيد ذلك شرعت الشركة في نقل المعرفة والتكنولوجيا عبر مراكز تكوين وخبرة حيث تم تكوين 5 آلاف إطار جزائري على هذه التقنية، مضيفا أنه يتم التفاوض مع الفدرالية الوطنية للمقاولين الشباب لتجسيد وتطوير مشروع الاف تي تي اكس.

أما المدير العام للفدرالية الوطنية للمؤسسات المصغرة هامل خير الدين، أوضح أن المؤسسات المصغرة كانت مهددة بالإفلاس والزوال غير أنه بفضل اتصالات الجزائر تم إعطاؤها نفسا جديدا من خلال منحها مشاريع ربط الأحياء السكنية بتكنولوجية الاف تي تي اكس، حيث تم الانتهاء من 16 حيا سكنيا

  • print