وزير الخارجية الصحراوي يرد على السفير المغربي لدى الأمم المتحدة:

المغرب في ورطة ويجتر محاولة إقحام الجزائر في القضية

date 2017/10/11 views 15967 comments 15
author-picture

icon-writer إلهام بوثلجي

صحافية بجريدة الشروق مختصة بمتابعة القضايا القانونية

وصف وزير الشؤون الخارجية بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية محمد سالم ولد السالك، استفزازات السفير المغربي لدى الأمم المتحدة عمر هلال بالتصريحات التي "أكل عليها الدهر وشرب"، قائلا بأنه مجرد بوق مغربي للدعاية المغربية في المنطقة والناشطة تحت رعاية فرنسية.

وأكد الوزير الصحراوي ولد السالك، الأربعاء، في رده على سؤال "الشروق" حول ادعاءات السفير المغربي هلال التي قال فيها بأن التفاوض وحل النزاع ليس بين البوليزاريو والرباط، وإنما مع الجزائر نفسها، بأن هذا الأخير يكرر نفس ما قاله المغرب منذ سنة 1975، مشيرا إلى أن المغرب حاليا في ورطة وليس لديه أي شماعة ليحتمي بها سوى اتهام الجزائر وإدخالها كطرف في النزاع، ليصرح "هلال يكرر نفس ما قاله الاستعماريون الفرنسيون"، وتابع كلامه "المغرب يريد خلق عدو ليس عدوه وتعليق مشاكله الداخلية على الجزائر"، ليضيف "هذا الكلام أكل عليه الدهر وشرب وهو يسبح عكس التيار"، معتبرا بأن نظام المخزن يحاول إيهام شعبه بأن عدوهم هو الجزائر لإبعادهم عن مشاكلهم الحقيقية.

واعتبر ممثل الخارجية الصحراوية بأن ما حدث من خطأ على مستوى مصلحة الإعلام بالأمم المتحدة، بالجريمة والخطأ الجسيم، متهما المخابرات المغربية بالتواطؤ مع الموظفين الفرنسيين في الأمم المتحدة لاستعمال المنظمة الدولية لتحقيق مصالحهم المشتركة.

واتهم ولد السالك فرنسا صراحة بالوقوف وراء المغرب لتعطيل مسار الاستفتاء وحماية المغرب، حيث تعمل جاهدة على مستوى الإتحاد الأوروبي  للقفز على حكم محكمة العدل الأوروبية الصادر في ديسمبر الماضي والقاضي بمنع الإتحاد ودوله من نهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، لأن الإتحاد الأوربي ـ حسبه - لا يعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء الغربية، مشيرا إلى أن فرنسا تحاول الضغط إلى جانب المغرب لإفشال قمة الشراكة بين الاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي  المزمع تنظيمها بأبيدجان.

وبخصوص استفحال تجارة المخدرات في المنطقة، قال ولد السالك بأن المغرب هو الممول الرئيس لتجارة المخدرات والتي تمثل أساس اقتصاده.

  • print