الصالون الدولي حول إدماج التكنولوجيات في القطاع الصحي

فتح نقاش علمي حول "مستشفى المستقبل" لأول مرة في الجزائر

date 2017/10/25 views 12660 comments 0
author-picture

icon-writer منير ركاب

ينطلق الخميس الصالون الدولي الأول حول تطبيق وإدماج التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال في القطاع الصحي، بتنظيم مركز التجارة العالمي ووكالة الإتصال "ACMS"، في الفترة الممتدة بين 26 و28 أكتوبر الجاري، بالمركز الدولي للمحاضرات الجزائر، وبمشاركة عددا من الخبراء ومدراء المؤسسات الإستشفائية ومؤسسات وطنية عالمية متخصصة في المجال.

وقالت الهيئة المنظمة للتظاهرة في بيان لها الأربعاء، تحصل موقع "الشروق أونلاين" على نسخة منه، أن الصالون يعتبر الاول من نوعه في الجزائر بحضور مختصين في مجال "الصحة الرقمية"، وكل ما له علاقة بتوظيف التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال في القطاع الصحي، ببرمجة نقل مباشر لفحص ومعاينة طبية بواسطة تطبيق إلكتروني "Anzar" عبر قاعدة بيانات عملية متخصصة لمؤسسة "ETIIM "، وتتبع بنقاش من طرف المختصين. 

ويضيف البيان، أنه سيتم عرض نتائج التحقيق الوطني حول توظيف الجزائريين للتكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال في الصحة، يتبع بتحليل مفصل وقراءة علمية من طرف المختصين، بغرض تشخيص النقائص لتداركها واقتراح خارطة طريق في هذا المجال.

ويشارك في الصالون عددا هاما من مقدمي الحلول التكنولوجية في الصحة، مثل "فليبس"، والوكالة الوطنية لترقية وتطوير الحظائر التكنولوجيا، التي تشارك بمجموعة من المؤسسات الصغيرة المختصة.

وسيستقطب الصالون الدولي الأول حول تطبيق وإدماج التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال في القطاع الصحي، أزيد من 2000 زائر نظرا لأهميته بالنسبة للمختصين في القطاع الصحي وكذلك المؤسسات المتخصصة.

 كما يسمح -حسب منظميه- ببناء تصورا مستقبليا حول مستشفيات، بالنسبة للمختصين في مجال الصحة والتكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال، للبحث والنقاش وتحليل الفرص، وآفاق تطوير قطاع الصحة بالجزائر عبر إدماج التكنولوجيات الرقمية في الممارسة اليومية لممارسي الصحة. 

الصالون في طبعته الأولى، سيتيح للمحترفين في مجال الصحة، فتح نقاش علمي وعملي لأول مرة حول " الصحة الالكترونية" أو "مستشفى المستقبل"، وتبادل الخبرات حول آخر التقنيات المستعملة في هذا المجال، مما يسمح للمختصين في الصحة الحصول على المعلومات الكافية عن طرق إدماج التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال في عملهم اليومي والتعرف عن قرب على الظروف والعوامل التي تساعد على نجاح المقاربة الجديدة.

وفي هذا السياق، يخصص اليوم الأول من "HopitAlger Exp"  لعرض واقع استعمال وتوظيف "الصحة الالكترونية" في مختلف المؤسسات الاستشفائية الخاصة والعمومية منها، وقطاع الصحة عامة بالجزائر. حيث سيحاضر عدد من الخبراء والمختصين في مجال الصحة والتكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال في هذا المجال، ما سيسمح من تشخيص الواقع الحالي والنقائص وبحث الآفاق.

ويكون الموضوع الأول متبوعا بنقاش وعرض شامل حول أثر توظيف التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال في مجال تحسين مردودية ونوعية الولوج إلى العلاج والاستفادة منه، كما يشارك في الملتقى خبراء في القانون والملكية الفكرية، حيث سيعرضون خبرتهم الميدانية والإطار القانوني الذي يجب تطبيقه في حالة تعميم "الصحة الالكترونية" في التسيير والعلاج والتشخيص وحفظ المعطيات والملفات الشخصية للمرضى.

كما برمجت عدة محاضرات ودوائر مستديرة حول الموضوع من مختلف جوانبه، أبعاده وتداعياته ويهدف هذا الصالون الأول من نوعه بالجزائر، إلى وضع فضاء يلتقي فيه جميع المختصين في الصحة، مخابر صيدلانية المؤسسات الاستشفائية العمومية والخاصة، موزعو وموردو الحلول الجديدة للتكنولوجيات الاعلام والاتصال، ومطورو الحلول الطبية الموجهة للمحترفين في مجال الصحة والتأمين الصحي.

  • print