في إطار التوأمة مع مستشفيات الشمال

عمليات جراحية تنهي معاناة المرضى بالوادي

date 2017/11/14 views 1466 comments 2
author-picture

icon-writer بديع. ب

أجريت بحر هذا الأسبوع، عدة عمليات جراحية، بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بن عمر الجيلاني بالوادي، الخاصة بجراحة الركبة بالمنظار، التي أشرف عليها الدكتور بن عمر أيوب، المتخصص في جراحة العظام.

تندرج هذه العمليات ضمن التوأمة التي أجراها المستشفى بالوادي مع نظيره الجامعي بتيارت، وحسب الدكتور بن عمر أيوب، الذي صرح للشروق، أن هذه العمليات، استفاد منها مرضى بولاية الوادي، إذ تم تخفيف معاناتهم والتقليص من مسافات تنقلهم إلى مستشفيات الشمال، أو تكبد التكاليف الباهظة في المستشفيات التونسية، وحسب بعض المرضى الذين كشفوا أن تكلفة العملية التي أجريت لهم، تبلغ 20 مليون سنتيم في العيادات الخاصة بالشمال، أما ثمنها في تونس فيعادل ما قيمته 25 مليون سنتيم من عملتنا الوطنية، في حين أنهم استفادوا منها مجانا بمستشفى الوادي في إطار التوأمة، ووفق مبدأ مجانية العلاج الذي تكفله الدولة.

وفي ذات السياق، كشف الدكتور المسؤول، عن إجراء التوائم مع المستشفيات الجامعية، أن عدد التوائم التي أجراها مستشفى الوادي بلغ 43 توأمة، وبذلك تصدرت ولاية الوادي، المرتبة الأولى في عدد التوائم مع المستشفيات الجامعية بالشمال، ويندرج ذلك في إطار تبادل الخبرات، كما يهدف للتخفيف من عناء تنقل مرضى الجنوب لمستشفيات الشمال، وتقريب الخدمات الصحية للمواطنين، لاسيما وأن الـ 43 توأمة التي أجراها المستشفى، والتي أسفرت على إجراء مئات العمليات الجراحية، استفاد منها سكان الجنوب الكبير، والجنوب الشرقي، لاسيما فيما تعلق بجراحة العظام، وجراحة الأورام، وجراحة الأذن والأنف والحنجرة.

تجدر الإشارة إلى أن المؤسسة العمومية الاستشفائية بن عمر الجيلاني بالوادي، قد أبرمت عددا من التوائم مع المستشفى الجامعي مصطفى باشا بالجزائر العاصمة، والمستشفى الجامعي بقسنطينة والبليدة وبجاية.

  • print