خبراء أجانب وجزائريون في المؤتمر الدولي "ريا"

احذروا مخاطر الرقمنة وتأثير التكنولوجيا على أبنائكم

date 2017/11/27 views 13772 comments 1
author-picture

icon-writer سعيد باتول

صحافي بجريدة الشروق مكلف بالشؤون المحلية

حذر خبراء وباحثون من مخاطر التكنولوجيات الحديثة على الناشئة، داعين إلى ضرورة إعداد إستراتيجية فعالة لحماية هذه الفئة من الأخطار التي تتربص بها.

وشخّص دكاترة وباحثون في تدخلاتهم خلال افتتاح المؤتمر الدولي الثامن "ريا" المنعقد الإثنين بالمدرسة الوطنية ببوسماعيل بتيبازة بمشاركة خبراء من 14 دولة عربية وأجنبية حول الرقمنة ووسائل الاتصال الجديدة ودورها في التنشيط الثقافي والاجتماعي وتحدياتها انه ينبغي إعادة النظر في علاقة الطفل مع الوسائط الحديثة.

وفي السياق، كشفت الدكتورة عائشة بوكريثة أن الناشئة أضحت رقمية وكل تصرفاتهم باتت مرقمنة وعليه بات من الضروري وضع تصور لحماية الأطفال مما يهدد نموهم السليم وتفادي الانحرافات الناجمة عن  استعمال التكنولوجيات الحديثة والعمل على إيجاد الحلول الناجعة لكبح هذه التصرفات السلبية.

وأضافت المتحدثة أن التكنولوجيات الحديثة أفرزت سلبيات جديدة استلزمت على الخبراء تحليلها ودراستها من كافة الجوانب نفسيا وتربويا وإعلاميا بهدف اقتراح الحلول اللازمة.

وأفادت الدكتورة حميدة راضية أن التربويين والإعلاميين بفعل الثورة التكنولوجية باتوا مجبرين على العمل من اجل مناقشة سبل الاستخدام الأمثل لمضامين الوسائط المتعددة وطرق تطوير المفردات التعليمية والتربوية وذلك باقتراح آليات تفعيل دور المختصين للتنشيط الاجتماعي والثقافي لتربية الشباب من اجل التعامل الواعي مع وسائل الإعلام وتكنولوجيات المعلومات والتلفزيون والتطبيقات الذكية.

  • print