الشاعر المصري سليم عبد الستار يكشف كل التفاصيل في تصريح خاص:

نشرة الشروق نيوز تفضح سرقة "هشام الجخ"!

date 2017/12/05 views 6645 comments 1
author-picture

icon-writer حسام . ف

صحافي بجريدة الشروق اليومي

أكد الشاعر المصري عبد الستار سليم، أن وسائل الإعلام المصرية كانت بعيدة عن الموضوعية والمهنية بعد أن وقفت ضده في قضيته مع الشاعر المثير للجدل هشام الجخ، التي اتهمه فيها بسرقة أعماله التي نشرت عام 1995 وقضت العدالة بتغريمه 50 ألف جنيه.

وقال عبد الستار في مداخلة له في نشرة الأخبار الثقافية على قناة "الشروق نيوز": "القضاء أصفني، بعد مشوار طويل في المحاكم، حيث استغرقت القضية أكثر من ست سنوات، وصنعت الجدل بين المؤيدين والمعارضين، واعتمد على أمور لا تدخل في باب القانون لا بمعطيات ولا بنتائج، بالرغم من أن الأمر واضح للعيان وضوح الشمس". مضيفا : "الحمد لله أن عاد الحق إلى أصحابه، وأنا أعتقد أن هذه كانت أطول قضية أدبية شغلت الرأي العام المصري والعربي، والساحة الثقافية ككل، واستغرقت مراحل متعددة من القضايا والأحكام، ما بين المحاكم الابتدائية، ومحاكم الاستئناف، ومحاكم النقض، وطلب التعويض المادي".

وتابع سليم : "أنا من جهتي لي عتاب على الصحافة التي لم تقف بحيادية أمام قضية أدبية، وعلى مسافات متساوية من طرفي النزاع، بصرف النظر عن شخصنة الأمور، لكن الإعلام وخصوصا القنوات الفضائية الخاصة والرسمية، على السواء، فتحت الباب على مصراعيه لأحد أطراف النزاع، وأهملت تماما الطرف الآخر لأنه مقيم بالقاهرة وأنا في صعيد مصر، وهذا يحدث في بلد الحضارة والعراقة ورموز الإبداع العربي، والثقافة العربية وحتى العالمية، ولست أدرى هل يكون لنا من مثل هذه القضايا دروس مستفادة؟ أم أن الإعلام سيغض الطرف كما هي العادة.. فهو ينظر إلى الأمور بعين واحدة"!.

وختم ذات المتحدث كلامه: "هشام الجخ اعتذر لي هاتفيا، لكنه رفض نشر الحكم في الصحف  لكني أصررت على نشره حتى يعرف الجمهور أني الضحية وهو السارق، أتمنى أن تعود المياه إلى مجاريها بين الشعراء والأدباء ويمتثل الجميع لحكم القضاء دون أدنى حساسية، فليس الأمر نزاعا على أرض أو أموال، إنها الملكية الفكرية التي يجب أن نتكاتف جميعا لحمايتها".

  • print