وسط تحذيرات من غليان شعبي

أبرز الردود الدولية على قرار ترامب حول القدس

date 2017/12/06 views 5780 comments 23
author-picture

icon-writer الشروق أونلاين

يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الأربعاء، اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية إليها، مخالفاً بذلك ما جرت عليه السياسة الأمريكية منذ عشرات السنين، في خطوة يحتمل أن تثير اضطرابات.

وحذر العديد من زعماء الدول العربية والإسلامية وحتى الأوروبية والصين من القرار الأمريكي المرتقب الذي سيغذي التوترات في المنطقة والعالم.

وتعكس الردود الدولية على توجه ترامب بشأن القدس، حجم المخاوف من احتمال أن يشكل هذا القرار منعطفاً خطيراً في مسيرة القضية الفلسطينية.

ففي فلسطين المحتلة، حذرت حركتا حماس وفتح من أن التوجه الأمريكي سيعد تجاوزاً لكل الخطوط الحمراء وتحدياً صارخاً للمواثيق الدولية.

ودعت الفصائل الفلسطينية شعوب العالم الإسلامي إلى "الانتفاض من أجل القدس" بعد صلاة الجمعة لرفض القرار الأمريكي المرتقب وللاحتجاج عليه.

وقررت جامعة الدول العربية عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية، السبت المقبل، لبحث القرار الأمريكي حول القدس.

من جانبه، اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن "القدس خط أحمر للمسلمين". ودعا إلى قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول في 13 ديسمبر لبحث مسألة القدس.

وحذرت الحكومة التركية من أن الاعتراف الأمريكي المحتمل بالقدس قد "يشعل" المنطقة.

وحذر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز واشنطن من نقل سفارتها إلى القدس، قائلاً إن مثل هذا القرار "يستفز مشاعر المسلمين" في العالم.

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها من الخطوة، حيث أكد المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف في القدس، إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "تحدث مرات عدة حول هذه القضية وقال إنه يتوجب علينا جميعاً أن نكون حذرين للغاية بما نقوم به بسبب عواقب هذه الأعمال".

وقالت فيدريكا موغريني ممثلة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، أن "أي تحرك حول القدس، سيكون ضاراً بشكل فوري"، مضيفة "نحن في الاتحاد الأوروبي نعتقد أن السبيل الوحيد للأمن والازدهار هو حل الدولتين"، في إشارة إلى القضية الفلسطينية.

ومن الفاتيكان، دعا البابا فرنسيس إلى احترام "الوضع الراهن" في القدس، قائلاً إن أي توتر جديد في الشرق الأوسط سيلهب الصراعات في العالم.

بدوره، قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، إن نية الولايات المتحدة نقل سفارتها للقدس علامة على عجزها وفشلها.

وأبدت الصين قلقها من اعتزام ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، قائلة إن ذلك قد يفجر أعمالاً عدائية جديدة.

وقال الكرملين، إن روسيا تشعر بالقلق إزاء احتمال تأجيج الخلاف بين "إسرائيل" والسلطات الفلسطينية نتيجة خطط ترامب حول القدس.

بدورها، قالت وزارة الخارجية الألمانية، إن ألمانيا تشعر بالقلق من احتمال اندلاع اشتباكات عنيفة في الشرق الأوسط عقب خطوة ترامب.

وحذرت وزارة الخارجية الفرنسية من أنه من المتوقع خروج مظاهرات وإن على الفرنسيين تجنب هذه المظاهرات والابتعاد عن أي تجمعات كبيرة في القدس الشرقية والضفة الغربية وغزة.

ودعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الولايات المتحدة إلى التقدم بمقترح لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط معتبراً الأمر "أولوية".

  • print