كان مطاردا من "الأنتربول".. وزعم أنه تاجر ملابس داخلية

توقيف "الايسكوبار" مهرّب 12 قنطار من المخدرات في حيدرة

date 2017/12/06 views 5312 comments 5
author-picture

icon-writer مريم. ز

أطاحت مصالح الأمن بالجزائر العاصمة بأحد أحياء حيدرة، ببارون مخدرات مبحوث عنه من قبل "الأنتربول" بعد صدور حكم غيابي، يدينه بعقوبة ثماني سنوات سجنا، قضت به العدالة الفرنسية بمحكمة ليون، عن جناية حيازة وبيع واستيراد المخدرات في إطار جماعة إجرامية منظمة مع العود، رفقة ثلاثة أشخاص تم توقيفهم بفرنسا، بناء على معلومات وردتها بخصوص ضلوعهم في صفقة لاستيراد مخدرات من صنف القنب الهندي من المغرب، وتهريبها إلى فرنسا على متن شاحنات، حيث تم حجز ما يفوق 1200 كلغ من المخدرات، كانت مخزنة داخل حقائب رياضية في منزل أحد المتهمين.

وتشير المعلومات القضائية في الملف، استنادا إلى محاضر الشرطة الفرنسية، إلى أن تحرياتها توصلت إلى المدعو "ب. م"، على أساس أنه يحضّر لنقل المخدرات من المغرب بمشاركة شخص أول من مرسيليا وثان من مدينة ليون، وآخر يحمل جنسية دولة خليجية، حيث يحوز كل واحد شاحنة لنقل المخدّرات، وبمراقبة كشف الاتصالات تم التوصل إليهم وتوقيفهم.

كما أظهرت التحريات، بعد الاستعانة بنظام التنقلات عبر المطارات، أن أحد المتهمين كان كثير التردد على المغرب بجواز سفر فرنسي، هذا الأخير وجدت صور المتهم "ب. م" في قضية الحال بهاتفه، وعلى أساس الوقائع، التمس ممثل النيابة العامة بمحكمة الدار البيضاء عقوبة 15 سنة سجنا.

وفند المعني جميع التهم والتقارير التي أعدتها السلطات الفرنسية، وأنكر علاقته بالشبكة الإجرامية، مبرّرا سفرياته المتكررة إلى لمغرب بالاستثمار في تجارة الملابس الداخلية .

  • print