عقب تسجيل خروق متكررة

مطالب بضبط زيارة المواقع السياحية بالطاسيلي

date 2017/12/07 views 572 comments 1
author-picture

icon-writer ب. طواهرية

كشفت مصادر من الحظيرة الثقافية بالطاسيلي، عن وجود خروق متكررة لمجموعات السياح الوطنيين القادمين من عدد من الولايات وحتى من خارج الوطن، ووفق تصريح مصدر مطلع من الحظيرة الثقافية للطاسيلي، فإن زيارة المواقع السياحية تبقى غير مصرحة مسبقا، من طرف عدد من السياح الذين يتوجهون إلى تلك المواقع دون المرور على مصالح الحظيرة الوطنية للطاسيلي، كما تقتضيه النصوص سارية المفعول.

ويضاف إلى ذلك، حسب ذات المصادر، عدم احترام فريق من السياح الليبيين، المقدر عددهم بنحو 77 سائحا جاؤوا برا بواسطة 33 مركبة رباعية الدفع، لإجراءات المرور على مصالح الحظيرة، بالنسبة إلى الوفود الأخيرة التي زارت مدينة جانت، والمنطقة السياحية تادرارت، حيث لم يخضع هؤلاء للإجراء الإلزامي بالمرور وأخذ ترخيص من إدارة الحظيرة الثقافية للطاسيلي، وهي الرخصة التي تعتبر إلزامية لكل السياح، الذين يرغبون في التوجه إلى مواقع سياحية عبر كامل إقليم الحظيرة.

وتبقى إشكالية مراقبة زيارة السياح للمواقع السياحية في حاجة إلى إمكانيات كبيرة، بسبب كبر حجم الحظيرة الثقافية للطاسيلي، التي تتربع على مساحة إجمالية بـ 135 ألف كيلومتر مربع، ومن جهة أخرى، كانت مسألة الفوضى وغياب الوعي في التوجه نحو المواقع السياحية، والأضرار الكبيرة الناجمة عن غياب وعي السياح بتلك المنطقة، ضمن أهم المشاكل التي طرحت من طرف الوكالات السياحية، خلال الزيارة الأخيرة لوزير السياحة إلى الولاية، حيث تعتبر هذه الإشكالية، والتشويه المتعمد للمواقع الأثرية وعدم احترام شروط النظافة وغيرها، ضمن أهم التحديات التي تواجه ملف المحافظة على الوجه السياحي للمنطقة، وبالتحديد التراث الأثري للمواقع السياحية، الذي يعتبر أهم موروث إنساني مصنف، يجب الحفاظ عليه على مستوى الحظيرة الثقافية للطاسيلي.

  • print