اهتمت بالتدريب المهني والمرافقة المالية للبحث العلمي

"بومار كومباني" تمنح جامعة سعد دحلب بالبليدة خطا لتصنيع البطاقات الإلكترونية

date 2017/12/12 views 10553 comments 1
author-picture

icon-writer منير ركاب

دشنت شركة "بومار كومباني"، تحت علامة "ستريم سيستام"، المختصة في إنتاج الأجهزة الالكترونية في الجزائر، الثلاثاء، رسميا خطا لتصنيع البطاقات الإلكترونية لأول مرة في الجزائر بجامعة سعد دحلب بالبليدة.

وقال علي بومدين المدير العام لـ"بومار كومباني"، "نحن سعداء لرفع التحدي باعتبارنا أول شركة مصدرة لمنتوجاتها في أوروبا وإفريقيا، بالإضافة إلى منح جامعة سعد دحلب بالبليدة خطا لإنتاج البطاقات الإلكترونية في مجالات الطاقات المتجددة، وصناعة السيارات، والأجهزة الكهرومنزلية كالثلاجات والمكيفات الهوائية، وشاشات التلفاز، معتبرا المشروع ثمرة عمل أكاديمية طويلة مع الجامعات الجزائرية، والشريك الأمريكي، "إينيفرسال أنستريمنت كوبيرايشن"، بإستثمار  1.5 مليون دولار.

وقال بومدين، على هامش عملية التدشين، أن مؤسسته تسعى للعب دور تربوي أكاديمي، من خلال تقديم خبرتها ودعمها الكامل للتكوين والبحث، كما ستهتم بالتدريب والتكوين الأكاديمي للطلبة الجامعيين، من خلال التوجيه والإدماج المهني للمتخرجين الباحثين عن منصب عمل.

للتذكير، أن  شركة "بومار كومباني" كانت قد أبرمت شهر اكتوبر 2016، إتفاقا مع مؤسسة "يونيفرسال العالمية" وجامعة البليدة،  خصص للتدريب والتكوين المهني، وتبادل الخبرات حول المحتوى التعليمي، وإنشاء الشهادات وتوفير مناصب العمل، وإدماج الشباب وتشجيعهم من خلال تبادل المعلومات والخبرات التعليمية، فضلا عن المرافقة المالية من طرف شركة "بومار وينيفرسال" لجامعة سعد دحلب، الخاصة بالتكوين لطلبة الماسترالسنة الأولى جذع مشترك والسنة الثانية.

  • print