توجيه إشعار إلى الزبون كل 7 أيام إلى غاية استلامها

هذا جديد توزيع البطاقة الذهبية وإيصالها إلى الزبائن

date 2017/12/14 views 17772 comments 17
  • تجنيد أعوان المكاتب والصحافة المكتوبة والإذاعات المحلية لتسلم البطاقة
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

كشفت برقية للمدير العام لمؤسسة بريد الجزائر، عبد الكريم دحماني، عن حالة استنفار لتوزيع البطاقة البريدية الجديدة المعروفة بـ" الذهبية"، وتجنيد جميع المصالح المركزية والولائية والمحلية للمؤسسة، للشروع في إيصال البطاقات بشكل نهائي إلى أصحابها من خلال إشعار يتم استصداره كل 7 أيام، ومرافقة العملية بحملات إشهارية في الإذاعات المحلية والصحافة المكتوبة.

وفي السياق، ورد في برقية للمدير العام لبريد الجزائر مؤرخة في 5 ديسمبر 2017 تحمل رقم 07/م.ع.ب.ج/ الأمانة/2017، تحوز "الشروق" نسخة منها، موجهة إلى مصالحه المركزية والوحدات البريدية الولائية الـ 50 عبر الوطن، تضمنت أوامر إلزامية للمكاتب البريدية ومسؤوليها لتسليم البطاقات الذهبية للزبائن.

وذكرت المراسلة أنه ضمانا لمعالجة البطاقة النقدية "الذهبية" معالجة مثلى، لا سيما عملية توزيعها وتسليمها للزبائن، أحيطكم علما بأنه من اليوم فصاعدا ستضطلع مكاتب البريد بنفسها بمهمة إعداد وإصدار إشعارات الوصول الخاصة بهذه البطاقات.

وأشارت التعليمة إلى أن مكاتب البريد ستباشر لإصدار الإشعار الثاني بالوصول (في حال لم يتقدم الزبون لتسلم البطاقة أو لم يصله الإشعار الأول)، إما بطريقة يدوية أو عبر نظام تتبع البريد  (Trace Mail)، مباشرة بعد مرور 7 أيام على تسليم إشعار الوصول الأول بمحل إقامة الزبون، وهو الإشعار الذي يتوجب إعادة إصداره كلما اقتضى الأمر، وإلى غاية تقرب الزبون من مكتب البريد واستلام بطاقته النقدية.

ولأجل ذلك دعت التعليمة المسؤولين محليا وولائيا إلى توفير وسائل لازمة للعملية على غرار الطابعات واللوازم الاستهلاكية، وطلب من المكاتب البريدية جمع أرقام هواتف الزبائن أثناء توزيع البطاقات الذهبية على أصحابها.

وما يؤكد وجود تعثر في توزيع البطاقة الذهبية وإيصالها إلى أصحابها، هو حديث التعليمة عن مضاعفة الحملات الإعلانية عبر وسائل الإعلام، وحث الزبائن على تسلم البطاقات الذهبية من المكاتب البريدية، واستعمال الصحافة المكتوبة والقنوات والإذاعات المحلية عبر الولايات لذات الغرض.

لكن وحسب عارفين بقطاع البريد، فإن قضية إرسال إشعار كل أسبوع (7 أيام) سيواجه صعوبات خصوصا في المكاتب المصنفة في الدرجة 4، التي تتوفر على عون بريد واحد، يقوم بأداء جميع المهام، إضافة إلى عون نظافة في أحسن الأحوال.

  • print