جلسة مغلقة مع مديري التربية لثلاث ولايات

"الكناباست" تهدد بشل المدارس.. وبن غبريط تبحث عن "مخارج النجدة"

date 2018/01/02 views 10217 comments 27
  • الأساتذة يحضرون أنفسهم لبرمجة حركات احتجاجية للمساندة
author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

صحافية بالقسم الوطني في جريدة الشروق، مهتمة بالشؤون التربوية

دفعت، تهديدات نقابة "الكناباست" بتوسيع رقعة الإضراب ليشمل كافة الولايات، بدءا من الفصل الدراسي الثاني، بوزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، إلى دعوة مديري التربية لثلاث ولايات لعقد جلسة "مغلقة" وسرية، قصد البحث عن "مخارج النجدة" للمشاكل العالقة والانسداد الحاصل، لإنقاذ الموسم الدراسي، في وقت أصرت فيه الوزيرة على الخصم "دفعة واحدة" بحجة أن التوقف عن تأدية المهام يقابل "الزبر" مباشرة.

وعلمت "الشروق" من مصادر مطلعة، أن المسؤولة الأولى عن القطاع، وتفاديا لتعفن الأوضاع واستمرار الإضراب المفتوح، خاصة في ظل التهديدات التي أطلقها الأساتذة المنضوون تحت لواء نقابة المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، بتدشين الفصل الدراسي الثاني بحركة احتجاجية وطنية بشل كافة المؤسسات التربوية من ابتدائيات ومتوسطات وثانويات، قد أقدمت على توجيه دعوة أول أمس الأحد لمديري التربية لبجاية، وتيزي وزو والبليدة، لعقد جلسة "سرية" ومغلقة، بحيث اقتصر الحضور فقط على الأمين العام للوزارة عبد الحكيم بلعابد، أين أكدت الوزيرة مرة أخرى على ضرورة الخصم من رواتب المضربين "دفعة واحدة" وليس على مراحل، بحجة أن التوقف عن العمل وعدم تأدية المهام يقابله "البتر" من الأجور.

كما، بحثت بن غبريط، في اللقاء الذي دام ست ساعات، عن "مخارج النجدة" للمشاكل المطروحة و حلول للملفات "العالقة" التي أدت إلى انسداد الأوضاع بكل من ولايتي البليدة و تيزي وزو، فيما قدم مديرو التربية خلال تدخلهم توضيحات عن الإجراءات التي اتخذوها في وقت سابق والمتمثلة في جلسات الصلح التي عقدوها لعدم الوصول إلى الانسداد.

من جهته، شدد الأمين العام لوزارة التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، على أهمية التطبيق الصارم للقوانين، بالشروع في الخصم من رواتب المضربين، فيما عبر عن استيائه الكبير لعدم تجاوب المكاتب الولائية لجلسات مديري التربية برغم التطمينات المقدمة. 

وأكدت، مصادر مطلعة لـ"الشروق" أن الأساتذة المنضوين تحت لواء "الكناباست"، في المستويات التعليمية الثلاثة، يقومون بالتحضير حاليا للتكتل قصد تدشين الفصل الدراسي الثاني بإضراب مفتوح بشل المؤسسات التربوية، لمساندة زملائهم في ولايتي البليدة وتيزي وزو، في حال إذا ظل الانسداد قائما وظلت الأوضاع على حالها دون تسوية ومعالجة.

  • print