100 عائلة تواجه الجوع بسبب الوكالة الوطنية للطرق السّريعة بالمدية

date 2018/01/11 views 1230 comments 0
author-picture

icon-writer ب. عبد الرّحيم

أقدم ما يربو عن مائة من أصحاب المركبات ذات الوزن الثقيل وكذا الآليات والجرافات التي تعمل تحت لواء شركة "أوربيان"، والتي بدورها تعمل تحت لواء شركة "كوندوت الإيطالية" في مشروع الطّريق السّريع والكائن مقرّها ببلدية أولاد بوعشرة بالمدية..

 حيث أقدموا على ركن مركباتهم وشاحناتهم وكذا آلياتهم ومقاطعة العمل وتجمهروا أمام قاعدة الحياة التابعة لذات الشركة وذلك بعد تأخر تقاضيهم أجورهم الشهرية لمدة فاقت السبعة أشهر، وذلك بعد ما ضاقوا ذرعا من التأخرات هذه والتبريرات الواهية المقدمة لهم من مسؤوليهم، مطالبين الوزير عبد الغني زعلان بالتدخل لدى الشركة الوطنية للطرق السريعة "لانا" لمنح مستحقات شركة "كوندوت" الإيطالية التي بذلت وشركة "أوربيان" ما بوسعهما لدفع أجور حوالي 120 عامل متعاقد معها جاءوا من مختلف ولايات الوطن حسب المحتجين.

وقد عبر المحتجون عن كبير استيائهم من هذا التأخر الذي جعلهم في وضع اجتماعي صعب لاسيما فيما تعلّق بالتزاماتهم العائلية وكذا مصاريف آلياتهم، حيث وصل بهم الحدّ لعجزهم حتى عن تعبئة آلياتهم وشاحناتهم بالوقود وهو ما يعكس الحالة الاجتماعية الصعبة التي يمرون بها وهو ما يهدّد عائلاتهم بالجوع.

وعبر المعنيون عن كبير أملهم في تدخل السلطات العليا في البلاد لإيجاد حلّ لقضيّتهم، خاصّة بعد علمهم بتحويل أموال ضخّت في حساب شركتهم لسدّ عجز حاصل في أحد مشاريع الطّرق السّريعة بولاية سيدي بلعباس وهو ما زاد من تخوّفهم على مصيرهم ومصير عائلاتهم.

  • print