بلدية الكاليتوس بالعاصمة

أحياء من دون عقود ملكية منذ 30 سنة

date 2018/01/11 views 1162 comments 0
author-picture

icon-writer نسرين برغل

تعاني بلدية الكاليتوس بالعاصمة، من نقص في المشاريع التنموية التي تؤثر مباشرة على الحياة اليومية للمواطنين، وهو ما دفع بالعديد منهم إلى توجيه عدة مراسلات وشكاوى إلى السلطات المحلية عساها تتحرك لرفع الغبن عنهم.

ومن بين المطالب التي يرفعها السكان في كل مرة، تهيئة الطرقات والتكفل بقضية الشاليهات بكل من "صلومبي" والشراربة.

وفي هذا الإطار، عبر السكان عن استيائهم الشديد من الوضعية التي آلت إليها طرقات الأحياء، على غرار حي "صلومبي"، وحي الشراربة وحي 1600 مسكن وحي بن طلحة وغيرها، حيث تدهورت الطرقات وتحوّلت مع مرور الوقت إلى مصدر إزعاج بسبب صعوبة السير عليها نتيجة انتشار الحفر والمطبات، خاصة في فصل الشتاء، إذ تتحول إلى برك مائية وأوحال، وهي الوضعية التي اشتكى منها أيضا أصحاب المركبات الذين كثيرا ما تتعرض سياراتهم إلى أعطاب.

وقال أحد قاطني البلدية للشروق، إنه يوجد مشروع لتهيئة طريق مدخل البلدية غير أنه متوقف منذ أكثر من 5 سنوات، لأسباب مجهولة، حيث أرجع ذلك إلى اللامبالاة وتقاعس المسؤولين المحليين السابقين.

يطالب سكان الأحياء المذكورة بضرورة التدخل العاجل للجهات الوصية من أجل إعادة بعث الحياة في أحيائهم السكنية التي لم تعرف أي عملية تهيئة منذ سنوات، معلقين آمالهم هذه المرة على المنتخبين الجدد في المجلس الشعبي البلدي.

من جهتهم ناشد سكان صلومبي وحي الشراربة، السلطات الولائية التدخل من أجل منحهم عقود ملكية الشاليهات التي يقطنون فيها منذ أكثر من 30 سنة، رغم محاولاتهم لأكثر من مرة للحصول على وثائقهم التي طالما انتظروها، وفي هذا الصدد أكد أحد المواطنين المتضررين من الوضع، أن أغلبية السكان سدّدوا كل المستحقات المالية، غير أنهم لحد الساعة لم يستلموا أي وثيقة تثبت امتلاكهم لها، ورغم هذا فالأمل يبقى قائما لسكان الأحياء من أجل أن تساعدهم الدولة في الحصول على عقود الملكية.

  • print