اتهم بالتورط مع شبكة لسرقة السيارات

التحقيق في وفاة شرطي سابق داخل الحجز بأمن ولاية عنابة

date 2018/01/13 views 1595 comments 0
author-picture

icon-writer ب.حسينة

علمت "الشروق اليومي" من مصدر مطلع موثوق، أنّ مصالح الأمن فتحت تحقيقا في وفاة شرطي سابق داخل الحجز على خلفية توقيفه والتحقيق معه في قضية تتعلق بالتورط مع شبكة لسرقة السيارات تم الإيقاع بها مؤخرا.

تضاربت المعلومات حول حقيقة ما جرى مع الشرطي السابق الموقوف في غرفة الحجز تحت النظر في ظل غياب إثبات أو نفي رسمي، حيث قال مصدر مطلع أنّ المتهم قرّر وضع حد لحياته من تلقاء نفسه، فانتحر شنقا يوم الخميس داخل الحجز باستخدام قميصه، فيما قال مصدر أمني رفض ذكر هويته أنّ الشرطي السابق الذي يعمل سائق سيارة أجرة بطريقة غير قانونية "فرود"، قد توفي على إثر سكتة قلبية مفاجئة. وفي ظل روايتين متناقضتين، يبقى تقرير الطبيب الشرعي الكفيل بإزاحة الغموض وتأكيد الحقيقة، حيث احتج صباح أمس، أفراد من عائلته في بهو المستشفى الجامعي ابن رشد الذي نقلت إليه جثة الضحية، مطالبين بمعرفة حقيقة ما جرى مع ابنهم.

من جهة أخرى، كشفت المعلومات التي تواترت عن قضية وفاة الشرطي السابق، عن تمكن مصالح الأمن في ولاية عنابة من وضع حد لإحدى أهم الشبكات التي تنشط عبر مختلف البلديات لسرقة السيارات من خلال القبض على عدد من عناصرها، إذ تم الإبلاغ عن سرقة 17 سيارة من مناطق متفرقة كالبوني وعنابة وسيدي عمار، في حين تمكنت مصالح الأمن من استرجاع 4 سيارات لحد الآن من ولايات الطارف، سطيف، برج بوعريريج.

جدير بالذكر، أنّ حالات السرقة للسيارات خلفت حالة من الذعر لدى المواطنين الذين يضطرون لركن سياراتهم أمام العمارات والمنازل أو حتى في المواقف المحروسة، حيث سبق وأن سجلت حالات سرقة على مستواها أيضا، فيما يبقى سائقو السيارات الذين يستخدمونها للنقل الجماعي بطريقة غير قانونية هم الأكثر تعرضا لأذى العصابات، على غرار ما تعرّض له كهل منتصف الأسبوع الماضي في بلدية البوني، حيث اقترب منه مجموعة من الأشخاص طالبين إيصالهم إلى منطقة بعيدة في حي بوزعروة، وهناك استولوا على سيارته تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

  • print