بحضور لخضر بن تركي وعدد من الوجوه الفنية

رحاب دريش تتوج بلقب الطبعة السابعة للحنجرة الذهبية

date 2018/01/13 views 1366 comments 1
author-picture

icon-writer أحمد قرطي

توجت، سهرة أول أمس، ابنة ولاية المسيلة، الشابة رحاب دريش بلقب الطبعة السابعة للمسابقة الوطنية الحنجرة الذهبية بالمسيلة، والتي تشرف على تنظيمها للعام السابع تواليا الجمعية الوطنية وسام للثقافة والفنون ،في أجواء فنية بحتة وبحضور السلطات المحلية الأمنية وجمع من الفنانين بدار الثقافة الشهيد قنفود الحملاوي، التي أمتع فيها المتنافسون الجمهور الحاضر الذي اكتضت به المدرجات من خلال أداء وصلات غنائية متميزة بالامازيغية والعربية، لقيت تفاعلا وتجاوبا من الجميع.

وعادت المرتبة الثانية للشاب كنيوة صلاح الدين ابن ولاية وادي سوف، فيما حل ممثل ولاية تيزي وزو كاديرو إبراهيم ثالثا. في الوقت الذي منحت فيه جائزة لجنة التحكيم لابنة تمنراست التي أدت اغنية جميلة بطابع التيندي.

الحفل النهائي للطبعة السابعة للتظاهرة الثقافية المذكورة تزامن والاحتفال برأس السنة الأمازيغية الذي أقره مؤخرا رئيس الجمهورية،تم تحت شعار"الأغنية الأمازيغية.. تراث وهوية" والتي تهدف إلى إبراز الأصوات الغنائية ودعمها ومساعدتها على الظهور وصقل مواهبها في هذا المجال، عرف حضور المدير العام للديوان الوطني للثقافة والفنون لخضر بن تركي وثلة من الفنانين والمبدعين وهواة الموسيقى.

وبالموازاة مع ذلك اعترف أعضاء لجنة التحكيم للمسابقة التي تتكون من الأستاذ عبد الحميد بلفروني، والفنانة ندى الريحان إضافة إلى اسماعيل يلس والإعلامي ماسين حامية، اعترفوا بالمستوى الذي بلغته الطبعة الحالية والأداء المتميز للمتنافسين السبعة الذين تمكنوا من بلوغ البرايم الأخير من أصل ما يقارب 500 مشارك من كل الولايات، حتى أنهم وجدوا صعوبات في الإعلان عن المتوجين الأوائل.

من جانبه مدير الثقافة بالولاية رابح ظريف أشاد بالمجهودات المبذولة من طرف رئيس الجمعية الوطنية وسام للثقافة والفنون سمير معروف على هذا التميز وإنجاح الحفل، مؤكدا بأن سنة 2018 ستعرف انطلاقة حقيقية للفعل الثقافي والفني بعاصمة الحضنة.

  • print