وزارة الصحة في غزة:

مقتل صياد فلسطيني برصاص القوات المصرية

date 2018/01/13 views 1851 comments 4
author-picture

icon-writer وكالات - الشروق أونلاين

قالت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، السبت، إن القوات البحرية المصرية فتحت النار على صياد فلسطيني في البحر وقتلته، حسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

ولم يرد تعليق على الواقعة بعد من مسؤولين مصريين. وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الواقعة حدثت، في وقت متأخر من مساء الجمعة، قرب مدينة رفح الحدودية جنوب القطاع.

وقال مصدر طبي، أن "الصياد عبد الله رمضان زيدان (33 عاماً) من سكان مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة استشهد متأثراً بجروح أصيب بها فجراً".

وطالبت جمعية صيادي غزة فتح تحقيق في الحادث. وعبر نقيب الصيادين في القطاع نزار عياش في تصريح صحفي "عن استهجانه من الحادث، مؤكداً أن الصياد تعرض لإطلاق النار عندما كان يمارس مهنة الصيد جلباً للرزق لعائلته في الجانب الفلسطيني من الحدود البحرية"، وفق وكالة فرانس برس.

وذكر عياش: "أن الصياد تعرض لإطلاق نار مباشر من قبل الجيش المصري، مطالباً السلطات المصرية بفتح تحقيق في الحادث".

واحتجاجاً على مقتل الصياد، أعلنت جمعية الصيادين إضراباً وتعليق العمل لمدة يوم اعتباراً من صباح السبت وحتى مساء الأحد.

ولم يتضح إن كان الصياد كان يحاول العبور إلى المياه الإقليمية المصرية. وفتحت البحرية المصرية النار على سكان من غزة من قبل اتهمتهم بمحاولة عبور الحدود البحرية.

وعادة ما يأتي صيادون من غزة إلى الجانب المصري لتجنب القيود المفروضة في إطار حصار بحري على القطاع تفرضه سلطات الاحتلال الإسرائيلي متعللة بأسباب أمنية.

ويقول الصيادون في غزة، إن منطقة الصيد المحدودة التي تفرضها سلطات الاحتلال لا تكفي للوفاء بالطلب في القطاع الساحلي الذي يقطنه مليونا نسمة.

وتدير حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قطاع غزة منذ العام 2007. وشنت قوات الاحتلال على حماس ثلاثة حروب وتصنفها سلطات الاحتلال ودول غربية كجماعة "إرهابية".

وسحبت "إسرائيل" قواتها ومستوطنيها من القطاع في 2005 لكنها ظلت هي ممر عبور السلع. وتفرض سلطات الاحتلال ومصر قيوداً على تنقل الفلسطينيين عبر الحدود مع القطاع لأسباب أمنية.

  • print