سعة تخزين المياه ستصل 9 ملايير متر مكعب مع 2019

نسيب: تجاوزنا مرحلة الخطر و500 مليون متر مكعب في السدود

date 2018/01/13 views 3523 comments 8
author-picture

icon-writer أسماء بهلولي

صحافية بالقسم الوطني لجريدة الشروق

قال وزير الموارد المائية، حسين نسيب، أن مخزون السدود بلغ 53 بالمائة، مسجلة ارتفاعا بـ500 مليون متر مكعب وهي أعلى نسبة تسجل على مدى ثلاث سنوات الأخيرة، معترفا بوجود عجز على مستوى سدين في الجهة الشرقية للبلاد.

كشف، وزير الموارد المائية، السبت، على هامش التنصيب الرسمي للجان الأحواض الهيدروغرافية، عن ارتفاع في سعة تخرين مياه السدود إلى 53 بالمائة، وهي نسبة تمثل 3.6 مليار متر مكعب كحجم إجمالي يوفر الماء لمدة سنتين، هذا المعدل قال الوزير إنه يكفي احتياجات المواطنين، ليضيف في ندوة صحفية أن مصادر المياه في الجزائر تأتي من جوف الأرض، وتمثل نسبة 64 بالمائة، بينما مياه السدود 31 بالمائة والباقي يأتي من محطات تحلية المياه.

واعترف الوزير بتسجيل عجز على مستوى سدين في الجهة الشرقية للبلاد، ويتعلق الأمر بكل من سد عين الدالية الذي يمول كل من ولاية سوق أهراس وأم البواقي وسد حمام الدباغ في ولاية قالمة.

وطمأن الوزير بأن سعة تخزين المياه ستصل إلى 9 ملايير متر مكعب مع بداية سنة 2019، هذا الرقم الذي يتزامن واستلام 4 سدود جديدة، حيث قال ان عدد السدود في الجزائر حتى سنة 2017 قدرت بـ 78 سدا، مشيرا إلى استلام سدين جديدين نهاية الشهر الجاري، حيث سترتفع سعة الاستيعاب إلى 8.2 مليار متر مكعب، ليصل العدد الاجمالي للسدود إلى 84 سدا وبسعة تقارب 9 ملايير متر مكعب.

وفيما يخص مشاريع القطاع، أكد نسيب، بلوغ ربط المواطنين بالمياه الصالحة للشرب 98 بالمائة وبشبكات الصرف الصحي 90 بالمائة، ونفس الشيء بالنسبة إلى محطات تحلية مياه البحر، حيث وصل عددها إلى 11 محطة لتحلية بطاقة إنتاجية تتجاوز 2.1 مليون متر مكعب يوميا.

وقال نسيب، انه يتم استغلال 182 محطة تطهير، هذه الأخيرة تصل سعة معالجتها للمياه 860 مليون متر مكعب في السنة، مقابل 45 محطة كانت قبل 19 سنة أي بزيادة 137 محطة جديدة.

  • print