مثمنا ترسيم "يناير"

غويني: يجب تعجيل بأكاديمية اللغة الأمازيغية

date 2018/01/13 views 1288 comments 8
author-picture

icon-writer س. ع

دعا رئيس حركة الإصلاح الوطني، فيلالي غويني، إلى التعجيل بتقديم القانون العضوي الخاص بأكاديمية اللغة الأمازيغية، مثمنا قرار رئيس الجمهورية باعتبار رأس السنة الامازيغية الموافق لـ 12 يناير من كل عام عطلة مدفوعة الأجر.

وثمن غويني خلال الدورة العادية للمكتب الوطني للحركة قرار رئيس الجمهورية، مشددا على "التعجيل بتقديم القانون العضوي الخاص بأكاديمية  اللغة الامازيغية" التي جاء بها الدستور المعدل لسنة 2016، معتبرا قرار بوتفليقة "خطوة هامة تاريخية وتأكيدا لعناصر الهوية الوطنية وتأمينها من التجاذبات وجعلها في منأى عن أي توظيف"، داعيا إلى تدرسيها وكتابتها بالحرف العربي بعد استشارة المختصين. 

كما دعا المتحدث إلى إنشاء مجلس أعلى للتربية والتعليم للتكفل بملف المنظومة التربوية من كل الجوانب ولتفادي كل أشكال التجاذبات السياسية والحزبية  والأيديولوجية مع اقتراح تدريس لغة أجنبية واحدة، مؤكدا على ضرورة تمكين النقابات المستقلة من اجتماعات الثلاثية وكل اللقاءات الرسمية المتعلقة بالشغل وظروف العمل المهنية والاجتماعية، داعيا إلى إعادة هيكلة الصندوق الوطني للسكن بتوسيع صلاحياته وتعزيز إمكانياته بما يمكنه من إمساك ملف السكن من كل جوانبه ليتم  تخفيف الأعباء عن المواطن.

  • print