اشتراكات تصل 100 مليون سنويا للبقاء في النقابة

91 رجل أعمال يتنافسون على تمثيل "الأفسيو" عبر الولايات

date 2018/02/01 views 3387 comments 3
author-picture

icon-writer إيمان كيموش

يتنافس 91 رجل أعمال، من أصحاب أكبر الشركات والمجمعات الاقتصادية، بعد غد على منصب مندوب منتدى رؤساء المؤسسات عبر 48 ولاية، والذي تحوّل في آخر جمعية عامة له، إلى نقابة بدل منظمة باترونا.

وتتضمن قائمة المترشحين أسماء أكبر رجال الأعمال، حيث يتنافس هؤلاء بولاياتهم الأصلية لرئاسة مكتب "الأفسيو"، على غرار حسين بن حمادي، ممثل مجموعة بن حمادي و"كوندور" ببرج بوعريريج، وسامي أغلي عن مجمع "أغلي" بولاية بسكرة، والعيد بن عمر لمجمع "عمر بن عمر" بقالمة، وزغيمي ممثل شركة "سيم" بالبليدة، في حين تحتجب هذه الانتخابات بولاية الجزائر، التي سيمثلها رئيس منتدى رؤساء المؤسسات الحالي علي حداد.

وتأتي هذه الانتخابات استعدادا لانتخابات اختيار رئيس منتدى رؤساء المؤسسات الجديد شهر نوفمبر المقبل، بعد انقضاء 4 سنوات على عهدة الرئيس الحالي علي حداد، المنتخب في 2014، مع العلم أن عدد المرشحين ببعض الولايات يتجاوز مرشحا واحدا، على غرار ولاية تيزي وزو التي يتنافس بها 6 رجال أعمال على لقب مندوب الأفسيو، في حين سطرت إدارة منتدى رؤساء المؤسسات إجراءات خاصة لضمان الشفافية والنزاهة في عملية الانتخاب على غرار إيفاد مراقب بكل ولاية، على أن يصدر هذا الأخير في نهاية مهمته محضرا يسلم للإدارة المركزية بالعاصمة.

ونصّب أيضا رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حداد لجنة مراقبة الانتخابات برئاسة محمد بايري، لضمان عدم تسجيل أية تجاوزات، في حين سيتم الكشف عن أسماء المندوبين الولائيين يوم الأحد المقبل، وسيتم نشرهم عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لمنتدى رؤساء المؤسسات، والذي يضم حاليا 2000 عضو، منهم 1000 سددوا اشتراكاتهم السنوية التي تتراوح ما بين 20 و100 مليون سنتيم، و20 ألف دينار لأعضاء جيل "أفسيو" الذين يمثلون إلى غاية نهاية جانفي 900 من ضمن الألف الذين سددوا الاشتراكات.

  • print