العملية تشمل أيضا مكامن العجز في التعداد البشري:

إحصاء شامل للمناصب الشاغرة تحسبا لإطلاق عمليات التوظيف لـ 2018

date 2018/02/01 views 5048 comments 1
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

أطلقت إدارة مؤسسة بريد الجزائر عمليات إحصاء شاملة بهدف إعداد التوقعات الحادثة على عمليات التوظيف في 2018، وهذا بغية إعداد وضعية مفصلة عن المناصب الشاغرة والمناصب التي تحتاج إلى توظيف وسد نقص التعداد البشري.

وأفادت مصادر مطلعة من مؤسسة بريد الجزائر إلى "الشروق" بأن عمليات الإحصاء هذه جاءت بهدف ضبط المخطط السنوي لعمليات التوظيف في بريد الجزائر، قبل مباشرة عملية التوظيف، حيث سيتم تفصيل حاجات المؤسسة بدقة، وسيتم اللجوء إما إلى توظيف خارجي في المناصب التي لا يوجد فيها عمال متعاقدون بالمؤسسة، أو ترسيم المتعاقدين المطلوبين حسب المنصب.

وفي السياق، أبرقت مديرية الموارد البشرية لمؤسسة بريد الجزائر ببرقية إلى مديري الوحدات البريدية الولائية الـ 50 للوطن، تطلب فيها إحصاء شاملا ودقيقا للعمال الذين يشغلون منصب أمين صندوق ومحاسب، وإبلاغها بالوضعية قبل 30 جانفي 2018 (الثلاثاء الماضي انتهى الأجل).

ووفق التعليمة رقم 717/2018 مؤرخة في 28 جانفي 2018، تحوز "الشروق" نسخة منها، فإن هذه العملية تدخل ضمن مخطط التوظيف المزمع إجراؤه في سنة 2018، ويجب أن تكون العملية شاملة ومفصلة، عبر كافة المكاتب والمراكز البريدية التابعة إلى كل وحدة بريدية ولائية.

وكانت وزيرة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيا والرقمنة، هدى إيمان فرعون، قد أعلنت قبل أيام عن ترسيم عمال ما قبل التشغيل في مؤسسة بريد الجزائر الذين يفوق عددهم 3000 شخص، في وقت عبرت فيه فدرالية عمال القطاع التابعة إلى الاتحاد العام للعمال الجزائريين عن أملها في توسيع العلمية إلى باقي مؤسسات القطاع.

  • print