الفنان الكوميدي محمد خساني في حوار مثير على "الشروقTV":

أنا أفضل ممثل في الجزائر.. أفرح بمناداتي "فتيحة".. وأصرف 200 مليون في الشهر!

date 2018/02/04 views 14950 comments 17
author-picture

icon-writer حسام. ف

صحافي بجريدة الشروق اليومي

أعرب الممثل الفكاهي الشاب، محمد خساني، عن فخره الكبير بتقمصه شخصية "فتيحة تاع الحمري" ضمن مختلف البرامج الكوميدية التي عرضت على القنوات الخاصة، معتبرا هذا الدور الأفضل بالنسبة إليه من بين جميع الشخصيات التي لعبها في أعماله الفنية.

محمد خساني الذي عرفه المشاهد في البرنامج السياسي الساخر "جرنان القوسطو" أو "ناس السطح" خلال المواسم الرمضانية السابقة، قال خلال استضافته في حصة "بعيدا عن السياسة" عبر شاشة "الشروق العامة": "هناك عديد الممثلين من جيلي أحترمهم كثيرا على غرار زملائي نسيم حدوش، كمال عبدات، نبيل عسلي، ديزاد جوكر وأنس تينا، لكن في بعض الأشياء أرى نفسي أحسن منهم، أنا أفضل ممثل في الجزائر من جيلي ومتأكد من ذلك".  

وعن تشبيه أدائه بالتهريج، أوضح ابن الباهية وهران: "لست مهرجا أنا فنان كوميدي من الطراز العالي ولدي كفاءة، الذي يستطيع جمع أكثر من 3000 متفرج على ركح المسرح في "الوان مان شو" ويضحكهم طيلة ساعة ونصف بعيدا عن كاميرات التلفزيون فهذا فنان لا يستهان به".

 

لست عارا على وهران.. وهذه حقيقة شخصية "أبو عبيدة"!

في السياق ذاته، كشف "باندي" أن تقمصه لدور "أبوعبيدة" في "جرنان القوسطو" كان الهدف منه التطرق لأولئك الأشخاص الذين يشوهون الإسلام يوميا في مجتمعنا بارتدائهم عباءة وطاقية وظهورهم باللحية حتى ينصبوا على الناس ويكسبوا ثقتهم، وأضاف يقول: "بالحديث عن شخصية "فتيحة تع الحمري" فهي تحكي عن جيل قديم لجداتنا اللواتي عشن الثورة والإرهاب ومختلف مصاعب الحياة وبات حديثهن كله ضحكا، بصراحة فخور بتقمصي هذا الدور وهو الأفضل بالنسبة لي من بين جميع  الأدوار التي لعبتها، أفرح عندما ينادونني المارة في الطريق باسم فتيحة وأرى فيهم حبهم لهذه الشخصية، ما يعاب علي أني لا أجمع الأموال، سامحني الله أنا مبذر يمكن أن أصرف من 100 إلى 200 مليون سنتيم في 20 يوما فقط وهذا غير معقول، المشكل أيضا أن العديد من المنتجين لم يدفعوا أجورنا ولا نعلم متى سنتقاضاها".

هذا، ورد خساني على الاتهامات الموجهة إليه بسبب تقمصه الأدوار الأنثوية، ووصفه من طرف بعض الجهات بـ"العار" على "الوهرانيين"، حيث قال في هذا الصدد: "معظم أصدقائي مغنين وأتشرف بهم، لست عارا على وهران، ومن قال ذلك ليس وهرانيا ولا يعرف أهل الباهية مع أني لست جهويا، أنا جزائري قبل كل شيء هؤلاء الناس معقدون ويكرهون الناجحين، هم يختبئون وراء الفايسبوك ويشتمون عبر صفحاته وهذا ليس مقياسا".

  • print