مقتل 16 في ضربات جوية قرب دمشق

date 2018/02/06 views 992 comments 0
author-picture

icon-writer وكالات - الشروق أونلاين

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن 16 شخصاً قتلوا في ضربات جوية استهدفت الغوطة الشرقية قرب دمشق، الثلاثاء.

وقال المرصد ومقره بريطانيا، إن طائرات الحكومة السورية قصفت بلدات حرستا وحمورية ودوما وأجزاء أخرى من الغوطة الشرقية قرب العاصمة.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس عن مقتل "16 مدنياً بينهم طفلان وإصابة العشرات بجروح جراء قصف جوي مكثف لقوات النظام استهدف بلدات ومدناً عدة في الغوطة الشرقية أبرزها عربين".

ورجح المرصد "ارتفاع حصيلة القتلى لوجود أشخاص تحت الأنقاض وجرحى في حالات حرجة".

وتتعرض مناطق عدة في الغوطة الشرقية المحاصرة من قوات النظام بشكل محكم منذ العام 2013 لقصف جوي ومدفعي شبه يومي، تسبب، الاثنين، بمقتل 31 مدنياً على الأقل.

وتأتي هذه الغارات بعد ساعات من دعوة الأمم المتحدة إلى "وقف فوري" للأعمال القتالية لمدة شهر على الأقل في كافة أنحاء سوريا بما يسمح بإيصال المساعدات الإنسانية، محذرة من العواقب الوخيمة الناجمة عن استمرار الأزمة الإنسانية في البلاد.

وحذرت منظمات الأمم المتحدة في بيان مشترك صادر من دمشق، الثلاثاء، من ازدياد تداعيات القتال على حياة المدنيين، مؤكدة "الحاجة الملحة للمساعدات المنقذة للحياة" في الغوطة الشرقية التي لم تصلها أي مساعدات إنسانية منذ أواخر نوفمبر.


خمسة قتلى في إدلب

وفي شمال غرب سوريا، قال المرصد السوري، إن ضربات جوية قتلت خمسة أشخاص على الأقل في قرية في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة، الثلاثاء.

وأضاف المرصد، أن من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى في قرية ترملا الواقعة على مسافة نحو 40 كيلومتراً جنوبي مدينة إدلب.

وتشن القوات الحكومية السورية المدعومة من قوات متحالفة معها وسلاح الجو الروسي هجوماً على المناطق الجنوبية من إدلب وهي أكبر منطقة ما زالت المعارضة التي تقاتل قوات الرئيس بشار الأسد تسيطر عليها.

وقال المرصد كذلك، إن عدد القتلى في ضربات جوية على مدينة إدلب، الأحد، ارتفع إلى 11 قتيلاً بعد انتشال المزيد من الجثث من تحت أنقاض مبان مدمرة.

  • print