عضو لجنة التحكيم ومدير دار يؤكد من معرض القاهرة

"الأطفال اللاجئون" ينافسون في "جائزة اتصالات لكتاب الطفل"

date 2018/02/07 views 1506 comments 0
  • 145 كتاب في طبعة 2017 .. ومصر ولبنان الأكثر مشاركة وتتويجا
author-picture

icon-writer آسيا شلابي

صحافية، ورئيسة القسم الثقافي والفني بجريدة الشروق

أكد عضو لجنة تحكيم "جائزة اتصالات لكتاب الطفل" 2017،المدير العام لمجموعة كلمات للنشر تامر سعيد أن موضوع "اللاجئين" كان العنوان الأبرز في الأعمال المشاركة هذه السنة حيث شكل 10 بالمئة من إجمالي المشاركات التي وصلت للمسابقة.

وتنبأ صاحب الدار الإماراتية المتخصصة في كتاب الطفل ذو الجودة العالية على هامش ندوة تعريفية بالجائزة احتضنها احد فنادق القاهرة ضمن برنامج المعرض الدولي للكتاب ، بأن الجائزة ستتجه في السنوات المقبلة نحو العالمية بخطى ثابتة وسريعة، ما يساعد الكتّاب والناشرين في العالم العربي على التعرف إلى تجارب جديدة ورائدة في مجال كتب الأطفال والتواصل معها.

من جهتها أشارت الناشرة أميرة أبو المجد،مديرة دار الشروق للنشر،عضو لجنة تحكيم الدورة الأولى للجائزة إلى أن السبب وراء ندرة أدب الطفل تعود إلى ارتفاع كلفة وإنتاجية كتب الطفل، الأمر الذي يجعل وجود جائزة بحجم جائزة اتصالات لكتاب الطفل دافعاً مهماً، وحافزاً للكتاب، والناشرين، والرسامين للمضي في مشاريعهم الإبداعية.

وفي سياق متصل وصفت بلسم سعد ، الحائزة على الجائزة  سنة 2015 أن  القيمة المالية حافز  للتركيز أكثر على إنتاج المزيد من الكتب الجيدة  مشيرة إلى أن التوزيع  مازال يحتاج إلى جهود أكبر، وعمل أكثر، خاصة في ظل تجاهل الإعلام لأدب الأطفال".

وقالت داليا إبراهيم مدير دار نهضة مصر،التي فازت بجائزتي :كتاب العام لليافعين لعام 2017،عن كتابها "صراخ خلف الأبواب"،وكتاب العام للطفل لعام 2014،عن كتابها "عود السنابل في نفس الأمسية التعريفية  "استطعنا الفوز بالجائزة في ظل الظروف التي مرت بها مصر عام 2012عقب الثورة، رغم منافسة قوية مع أربعة مرشحين لبنانين".

وركزت  مروة العقروبي، رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين –حسب بيان تسلمت الشروق نسخة منه-  على أهمية ودور الجائزة التي أطلقتها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي سنة 2009  و تهدف إلى إيجاد بيئة داعمة، وحاضنة لمخيّلة الأطفال، للمساهمة في غرس حبّ القراءة في نفوسهم، فضلاً عن المضي قدماً في تطوير مداركهم .

وعرضت تنفيذي البرامج والجائزة،إيمان محمد، تفاصيل الجائزة منذ انطلاقتها، مشيرة إلى  أن التطور الذي جرى على الجائزة انعكس على عدد الكتب المشاركة، حيث وصلت المشاركات في العام 2010 إلى 88 كتاباً،فيما وصلت في 2017 إلى 145 كتاباً، بنسبة زيادة تجاوزت 60%، ووصل عدد الكتب المرشحة للفوز على مدار أعوام الجائزة 99 كتاباً، فاز منها 27 كتاباً، احتلت خلالها المشاركة المصرية المرتبة الثانية بعد لبنان في عدد الأعمال المقدمة.

  • print