بعد استجابة 53 مديرا لإضراب وهران عقب قسنطينة

نقابة جديدة لمديري الثانويات تحضّر لإضراب وطني لثلاثة أيّام

date 2018/02/10 views 3374 comments 4
author-picture

icon-writer ف. ص

دعا مديرو الثانويات المضربون الأسبوع الماضي بوهران، المنخرطون في نقابة المجلس الوطني المستقّل لمديري الثانويات، إلى تنظيم إضراب وطني لثلاثة أيّام لافتكاك المطالب المرفوعة لوزارة التربية، واستغرب المضربون إختلاط الصلاحيات على مستوى عدّة مؤسسات بسبب تكليف النظّار بمهام المديرين إلى آجال غير محدودة.

وعقب إضراب الثلاثة أيّام على مستوى وهران، الأسبوع الماضي، اجتمع مديرو الثانويات الـ 53 مؤخّرا لتقرير الخطوات المقبلة، أين دعوا إلى القيام بمختلف الإجراءات الضرورية للحصول على اعتماد نقابة المجلس الوطني لمديري الثانويات من وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، والتحضير لإضراب وطني لمدّة ثلاثة أيّام من أجل إلزام وزارة التربية بإشراك النقابة الجديدة في ورشات تعديل المرسوم التنفيذي 12/240، وتحيين القوانين والنصوص المنظمة وإعادة تثمين بعض المنح على غرار منحة المسؤولية وجعلها بنسبة مئوية من الأجر الأساسي وتعويض مصاريف النقل والأمر بالمهمة.

محليا، ندد المجلس بشدة بالقرارات اللامسؤولة وغير القانونية والمتعارضة مع القرارين المحددين لمهام المدير والناظر 176/91 و154/91 خاصة المادة 05 وذلك في تكليف النظار كتابيا بالمهام الإدارية والبيداغوجية إلى آجال غير محددة مما أدى إلى خلق وضعيات توتر قاربت الانزلاق لمؤسسات صارت تسير بمديرين اثنين في آن واحد. 

كما سجّل مديرو الثانويات غياب أو تغييب مصالح مديرية التربية  التي تحولت حسبهم إلى "مصالح إصغاء فقط" وعجزها عن معالجة الوضعيات المرفوعة لديها من رؤساء الثانويات مما انعكس سلبا على أدائها. 

واستنكر المجلس الطرق المتبعة والتماطل أحيانا في تسيير حظيرة السكنات الوظيفية الإلزامية في ظل استمرار معاناة ذوي الحق في شغلها طبقا للمنشور رقم548/95 مؤرخ في 10/12/1995 على مستوى عدّة ثانويات.

  • print