"الكناباست" يتمسّك بالإضراب.. وبن غبريط تأمر

توقيف مديري المدارس الذين يرفضون عزل المضربين من مناصبهم

date 2018/02/10 views 9482 comments 40
author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

صحافية بالقسم الوطني في جريدة الشروق، مهتمة بالشؤون التربوية

أمرت، وزارة التربية، مديريها الولائيين، باتخاذ قرار الفصل في حق مديري المؤسسات التربوية الذين يرفضون تطبيق تعليماتها بخصوص تسليمهم لقرارات العزل من المناصب للأساتذة المضربين، إلى جانب إحالتهم على مجلس التأديب وتكييف الخطأ من الدرجة الثالثة. فيما أكدت على ضرورة إيلاء أهمية بالغة لعملية تعيين "المستخلفين" بدل الأساتذة المضربين لكسر الإضراب وعدم ترك التلاميذ دون دراسة.

وعلمت "الشروق"، أن وزيرة التربية الوطنية، وخلال ترؤسها للندوة الوطنية المرئية لمديري التربية للولايات، التي استمرت إلى وقت متأخر، حول وضعية الإضراب بالمؤسسات التربوية، وجهت تعليمات جديدة لمديريها الولائيين، تأمرهم باتخاذ قرار الفصل في حق كل مسؤول تنفيذي يرفض تسليم قرارات العزل للأساتذة المضربين.

إضافة إلى مع إحالتهم على مجلس التأديب وتكييف الخطأ في الدرجة الثالثة لعدم تطبيق القرارات والتمرد على التعليمات، خاصة بعدما بينت التقارير الولائية المرفوعة من قبل المفتشين، أن بعض المديرين عموما ومديري الثانويات على وجه الخصوص رفضوا الالتزام بتعليمات الوزارة، حجتهم في ذلك أن قرار عزل الأساتذة المضربين "غير قانوني" لأنهم في حالة إضراب وغيابهم مبرر وبالتالي فإجراءات الفصل التي تضمنها قانون العمل لا تخصهم.   

وكانت، الوصاية قد أمرت مديريها التنفيذيين من خلال مديري المؤسسات التربوية بمنع الأساتذة المضربين من دخول مدارسهم بدءا من اليوم، وذلك إلى غاية توقيفهم للحركة الاحتجاجية التي تدخل اليوم أسبوعها الثالث، في وقت تصر نقابة "الكناباست" على مواصلة الإضراب المفتوح دون توقيفه، في وقت قررت تنظيم وقفات احتجاجية غدا الاثنين أمام مقرات مديريات التربية للولايات.

  • print