رغم تطمينات مركز التعبئة بإنتاج 15 ألف قارورة غاز يوميا

سكان قرى البويرة متخوّفون من حصار الثلوج وندرة الغاز

date 2018/02/11 views 1013 comments 0
author-picture

icon-writer رحاب. ع

تحوّلت موجة الثلوج المرتقبة بالبويرة، إلى هاجس لدى قاطني القرى والمداشر المتربعة على مختلف أرجاء الولاية، خاصة وأن هذه القرى النائية وغير المربوطة بالغاز الطبيعي، غالبا ما تعزلها الثلوج عن العالم الخارجي، ما يجعلهم عرضة لمعاناة تستمر طيلة فترة الثلوج.

ويتحوّل مطلب توفير قارورة غاز البوتان إلى أمر ضروري، إلا أن ندرتها كانت دائما هاجسا لدى سكان هذه المناطق، التي يصعب عليهم توفيرها، خاصة بعد أن تبسط الثلوج سيطرتها وتفرض عليهم حظر التجول، وهو ما جعلهم يتخوفون رغم تطمينات مركز تعبئة قارورات غاز البوتان بسيدي خالد برفع الإنتاج اليومي تحسبا للثلوج من 11 ألف قارورة إلى 18 ألف قارورة يوميا، حيث تم إنتاج خلال 5 أيام الأولى من الشهر الحالي ما لا يقل عن 52 ألف قارورة غاز البوتان، وجهت 26 ألف منها للبيع فيما موّن بالبقية مخازن كل من القادرية بالبويرة وبلدية طابلاط بالمدية، كما توّلت شاحنات مؤسسة نفطال بحر الأسبوع الفارط إيصال 200 قارورة غاز عبر كل من بلديتي المقراني والمعمورة، كما تم نقل على متن شاحنات الخواص 500 قارورة غاز بوتان إلى بلدية سوق الخميس و280 قارورة إلى بلدية ديرة.

  • print