الخبير عبد القادر بن صالح لـ"الشروق":

تمثال "عين الفوارة" جاهز وسيدشن بعد ثلاثة أسابيع

date 2018/02/11 views 1825 comments 15
  • تقنية ثلاثية الأبعاد وكاميرات مستقبلا لحماية المعلم
author-picture

icon-writer زهية. م

صحافية مختصة في الشؤون الثقافية

كشف خبير الترميم عبد القادر بن صالح أن تمثال عين الفوارة سيتم الانتهاء منه وتسليمه في حدود ثلاث أو أربعة أسابيع حسب الظروف المناخية التي تفرض نفسها على المواد المستعملة خاصة أن العملية تجري في فضاء مفتوح. وأضاف بن صالح على هامش تكريمه أمس من قبل وزير الثقافة أن جميع المواد التي استعملت في عملية الترميم موجودة يف السوق الوطنية ولم تكلف شيئا واستغرب المتحدث من المبالغ الخيالية التي تم الترويج لها.

وقال بن صالح أن عملية الترميم تطلبت إعادة تفكيك التمثال وأزالت كل المواد والأجزاء غير المناسبة التي تمت إضافتها عقب الهجمة الإرهابية التي تعرض لها التمثال في 1997 وقد شملت عملية إعادة التهيئة حسب الخبير الذي اشرف على العملية حتى محيط عين الفوارة بما في ذلك الساقية وتدفق المياه وقد تم الاعتماد في عملية الترميم على التصاميم القديمة والصور الموجودة خاصة في إعادة بناء الوجه مستعملا في ذلك تقنية ثلاثية الإبعاد حيث تمت إعادة التمثال إلى هيئته الأولى التي شكلها بها النحَّات الفرنسي الشهير فرنسيس سان فيدال.

من جهة أخرى أشاد بن صالح بمحيط مدينة سطيف الذي تفاعل وشجع عملية إعادة ترميم التمثال حيث قال المتحدث أن "السطايفية" كانوا يأتون يوميا إلى موقع العمل ويسألون الفريق فيما إذا كانوا بحاجة لأي شيء ويكرمون نزولهم مؤكدا أن عين الفوارة هي رمز سكان مدينة سطيف. وفي سياق آخر قال بن صالح إن النحات مهلايا غابور الذي زار المكان لتقديم راية لم يكن له أي دخل ولا تعاون مع الفريق لأنه ليس متخصص وقد نقل رأيه للوزير بان قال له انه أفضل مما أنجزه فريق بن صالح لا يوجد، وبشأن اقتراح قريشي أجاب بن صالح قالا إن قريشي رسام وفنان تشكلي وعين الفوارة معلم مصنف  يتطلب متخصصين محترفين واقتراح قريشي باستقدام خبرة أجنبية لم يكن لها أي محل طالما أنها متوفرة في الجزائر، حيث أكد بن صالح أنه استند إلى 30 سنة خبرة قضاها في ترميم فسيفساء وتماثيل تيبازة.

  • print