تقرير لإحالته على المجلس التأديبي وراء الاعتداء الخطير

أهالي تلميذ يسحلون أستاذة حامل ويعتدون على زملائها بوهران!

date 2018/02/11 views 6656 comments 13
author-picture

icon-writer سيد أحمد فلاحي

مراسل صحافي

شنّ أساتذة متوسطة مفدي زكرياء في بلدية مسرغين بوهران، الأحد، وقفة احتجاجية تنديدا لما تعرض له ستة من زملائهم نهاية الأسبوع المنصرم، على يد مجموعة من الأشخاص، اقتحموا المؤسسة لمرافقة ولية تلميذ.

وحسب مصادر "الشروق"، فإنّ المجموعة التي رافقت والدة التلميذة، ما إن وصلت بهو المتوسطة حتى دخلت في ملاسنات مع بعض الأساتذة، تطورت فيما بعد إلى اشتباكات، حيث أقدم أربعة أشخاص من أهالي التلميذ، على سحل أستاذة حامل في شهرها السابع  والاعتداء على خمسة آخرين من زملائها، الأمر الذي أحدث فوضى عارمة بالمؤسسة، إلى أن تم إبلاغ مصالح الأمن التي حضرت لرصد وقائع الحادثة، وتحديد هوية المعتدين.

وحسب ما كشف عنه ممثل المحتجين لـ"الشروق"، فإنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها التعرض للمعلمين، حيث سبق السنة الماضية أن تم الاعتداء على مدير المؤسسة، وهي أمور جعلت الطاقم التربوي يرفض العمل في ظروف مماثلة خشية التعرض لمكروه.

وعن خلفية ما وقع أمسية الخميس الفارط، أجاب المتحدث أن أحد الأساتذة قام بإعداد تقرير في حق تلميذ مشاغب، لتمريره على المجلس التأديبي، غير أن والدته رفضت الفكرة وقررت الاستعانة بأشخاص مفتولي العضلات للنيل من الأستاذ لتتطور الأمور إلى زملائه، معتبرا أنهم قرروا من خلال بيان موقع باسم أكثر من 43 أستاذا وشهادات طبية خاصة بالمعلمين بعدم العودة للعمل إلا بتدخل مدير التربية ووضعه مخطط حماية لتأمين حياة المعلمين حسب ما جاء في البيان.

"الشروق" اتصلت، بمديرية التربية لمعرفة رأيها إزاء الحادثة الخطيرة التي كانت متوسطة في بلدية مسرغين مسرحا لها، فكان الرد أنه سيتم إرسال لجنة تقص لكشف ملابسات ما وقع نهاية الأسبوع بالمتوسطة، واتخاذ إجراءات صارمة لإعادة المياه لمجاريها حسب نفس المصدر.

  • print