رفضوا استغلالها لإنجاز مشروع لإنتاج الكلس

مواطنون ينتفضون ضد تخصيص أرض لمصنع الإسمنت بالمسيلة

date 2018/02/12 views 1109 comments 0
author-picture

icon-writer أحمد قرطي

تجمهر العشرات من المواطنين بمنطقة ذراع الشيح في الحدود بين عين الخضراء وأمسيف بالمسيلة، السبت، رافضين استغلال مساحة شاسعة لإنجاز محجرة لإنتاج مادة الكلس لأحد المستثمرين الخواص، والتي من المزمع أن تحتضن مشروعا لإنتاج الإسمنت تم تحويله إلى المنطقة قبل نحو عام من الآن، والذي من شأنه خلق مئات مناصب الشغل وتوفير جباية للبلدية وإنعاش الحركية التجارية ببلدية أمسيف والجهات القريبة منها.

وأصر المحتجون على الإسراع في تجسيد هذا المشروع الذي يتربع على مساحة تفوق 200 هكتار، والتي يقع جانب منها مخصص كمنطقة عسكرية مخصصة لميدان الرمي، والتي كانت محل دراسة مفصلة من طرف لجنة حلت بالمنطقة.

وشدد هؤلاء على ضرورة استغلالها لتشييد مصنع الإسمنت الذي من المرتقب إنتاج ما يفوق 2 مليون طن وخلق مئات مناصب الشغل المباشرة وغير المباشرة.

وعلمت "الشروق" في السياق ذاته، بأن صاحب المحجرة يحوز على كافة الوثائق والتراخيص لإنشاء مشروعه، إلا أنه لقي معارضة من طرف المواطنين الذين ناشدوا السلطات المحلية والولائية التدخل للنظر في مطلبهم المشروع على حد تأكيداتهم.

  • print